موقف إماراتي ثابت تجاه القضية الفلسطينية

  • 26 نوفمبر 2014

في رسالته التي بعث بها مؤخراً إلى رئيس لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله- الموقع المهم للقضية الفلسطينية في سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أشار سموه إلى تضامن الإمارات مع الشعب الفلسطيني ومساندتها المستمرة لكامل حقوقه المشروعة، انطلاقاً من إيمانها الراسخ بعدالة قضيته، داعياً المجتمع الدولي إلى وقف العدوان الإسرائيلي، وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، وزيادة الدعم الاقتصادي والإنمائي الدولي له.

تتبنى دولة الإمارات العربية المتحدة موقفاً ثابتاً في دعم القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وتقدم مساهمة كبيرة، على المستويات السياسية والاقتصادية؛ لتمكين الفلسطينيين من الصمود على أرضهم حتى تتحقق دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. وللمغفور له -بإذن الله تعالى- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مواقف تاريخية مشهودة في الوقوف إلى جانب القضية الفلسطينية، وهذا هو النهج ذاته في عهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة -حفظه الله- الذي أولى فلسطين وأهلها عناية خاصة؛ ولذلك تم عام 2013 إعلان بناء مدينة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للأسرى المحررين في قطاع غزة، ومؤخراً تم افتتاح مسجد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في القدس الشرقية، وهو الأكبر في فلسطين بعد المسجد الأقصى.

وقد ظهر موقف الإمارات الداعم للشعب الفلسطيني في أنصع صوره خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، حيث كانت سباقة في الاستجابة السريعة لتقديم المساعدات الإنسانية، ووجّه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في يوليو 2014 بتخصيص نحو 92 مليون درهم في صورة مساعدة عاجلة للفلسطينيين، وتخصيص مبلغ 153 مليون درهم لدعم وكالة "الأنروا"، الأمر الذي لقي إشادة كبيرة من قبل الوكالة، إضافة إلى الإشادة والتقدير من قبل المسؤولين الفلسطينيين، وعلى رأسهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن. وخلال مؤتمر القاهرة الدولي لإعادة إعمار غزة، الذي عقد في أكتوبر 2014، أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة التبرع بمبلغ 200 مليون دولار؛ للمساهمة في إعادة إعمار القطاع، وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية في كلمته في المؤتمر التي ألقتها نيابة عن سموه معالي/ الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي، أن الإمارات في عام 2013 قدمت 92.3 مليون دولار لفلسطين، لتكون بذلك خامس أعلى دولة متلقية للمساعدات الإماراتية على مستوى العالم.

هذا الموقف الإماراتي الداعم لقضية فلسطين، يندرج كذلك ضمن توجه إماراتي عام في مساندة القضايا العربية والوقوف إلى جانب الأشقاء العرب، ما جعل للإمارات صورة مشرقة لدى كل الشعوب العربية.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات