معان مهمة في التشكيل الوزاري الجديد

  • 19 فبراير 2009

التشكيل الوزاري الجديد الذي قدمه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وحظي بمباركة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ينطوي على العديد من المعاني المهمة التي تتسق مع الرؤية التنموية للقيادة الإماراتية وطموحاتها الكبيرة لمستقبل دولة الإمارات العربية المتحدة وموقعها على خريطة المنطقة والعالم.

أول هذه المعاني يتصل بسمة أساسية أخذت مكانها بقوة في إطار العمل الحكومي، وهي التقييم المستمر للأداء وفقا لمعايير واضحة وشفافة، يتم التغيير وفقا لها في المقام الأول، وهذا ما أشار إليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، حينما ربط سموه بين التعديل الوزاري الأخير و"الاستراتيجية الاتحادية"، مشيرا إلى أن هذا التغيير هو من نتائجها، وأن هدفه هو تعزيز مرونة الحكومة وسرعتها في التطوير والتحسين.

ثاني المعاني، هو الحرص الدائم على تطوير أساليب العمل والأداء بما يتوافق مع المتغيرات المحيطة، بحيث تكون قادرة على التعامل مع هذه المتغيرات بفاعلية، وهذا ما أشار إليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، بقوله "إننا نريد حكومة عصرية وإدارة حديثة وفعالة تعمل بشفافية وبروح الفريق الواحد المتجانس من أجل رفع الإنتاجية وتتمتع بكفاءة عالية وحيوية لتسيير مختلف المرافق في الدولة".

ثالث المعاني المهمة في التعديل الوزاري الأخير يتصل بتمكين المرأة الإماراتية وتعظيم دورها في مجال العمل العام والقيادي، فبعد أن كان هناك وزيرتان في الوزارة السابقة، أصبح في الوزارة الجديدة أربع وزيرات، وهذا يشير إلى الموقع المهم والمحوري للمرأة ودورها في الفكر التنموي للقيادة في دولة الإمارات، حيث تعد الدولة الثانية عربيا، بعد المغرب، من حيث تمثيل المرأة في مجلس الوزراء، والأولى عربيا من حيث نسبة تمثيلها في البرلمان.

رابع المعاني المهمة في هذا الشأن يتمثل في قيمة الوفاء المترسخة في الدولة لكل من أدى عملا لمصلحة الوطن في أي موقع من المواقع، وهذا ما يتضح من حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، على تقديم الشكر للوزراء الذين خرجوا من التشكيل الوزاري الجديد على ما قدموه من دور في خدمة الإمارات أثناء فترة توليهم مهام مسؤولياتهم الوزارية.

Share