مخاوف من عودة «داعش» مجدّدًا إلى العراق

  • 16 مارس 2021

هناك قلق متزايد من عودة تنظيم داعش الإرهابي إلى العراق؛ وذلك بعد أكثر من 4 سنوات تقريبًا من هزيمته، وانهيار «خلافته» المزعومة؛ حيث تتزايد هجمات التنظيم في مناطق مختلفة في البلاد.

مضمون الحدث
• بالرغم من إعلان العراق في ديسمبر عام 2017 هزيمة «داعش» واستعادة السيطرة على كامل المناطق التي كان يحتلها التنظيم؛ فقد بقيت هناك خلايا وجيوب يشنّ منها عناصره من فترة إلى أخرى هجمات متفرقة. ولكنّ وتيرة هذه الهجمات زادت بشكل ملحوظ خلال الشهرين الماضيين؛ حيث وقَعت العديد من الهجمات في مناطق مختلفة من البلاد بما فيها بغداد؛ ويوم الأحد الماضي حدثت اشتباكات بين القوات الأمنية وعناصر من التنظيم على الحدود العراقية-السورية. فهل يعني هذا أن التنظيم سيعود؟

تحليل وتعليق
• لا شك أن تحركات تنظيم داعش وأنشطته المتزايدة تثيران القلق؛ وخاصة أن العراق يعاني ظروفًا اقتصادية صعبة جدًّا؛ فضلًا عن هشاشة الوضع الأمني؛ ما يعيد إلى الأذهان الأجواء التي سبقت قيام التنظيم باجتياح الموصل منتصف عام 2014. وما يفاقم الأمر، هو تزايد نشاط التنظيم أيضًا في سوريا؛ برغم إعلان الولايات المتحدة في مارس 2019 هزيمته هناك.
• ومع ذلك، يبدو أن التنظيم غير قادر على العودة كما في السابق؛ ولكنه قادر على مواصلة الهجمات من فترة إلى أخرى؛ حيث ما زال يحتفظ بجيوب وخلايا في مناطق مختلفة.

الخلاصة
• نشاطات «داعش»، الأخيرة، تثير قلقًا من عودة التنظيم في العراق، مع أن ذلك يبدو مستبعدًا؛ في ظل وجود التحالف الدولي، وفقدان التنظيم قدرته على السيطرة على مدن كبرى. ومع ذلك، سيواصل التنظيم عملياته الإرهابية، ما دام الوضع الأمني في العراق متدهورًا.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات