لن ننسى تضحياتكم

  • 4 يوليو 2016

تضطلع القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة بدور محوري في حماية حدود الدولة وفي تحقيق الأمن والاستقرار الإقليميين وحفظ السلام العالمي، وقد قدمت هذه القوات تضحيات مشهودة في سبيل أداء رسالتها النبيلة، حيث روت دماء أبنائها الزكية أرض اليمن الشقيق، دفاعاً عن الحق ونصرة للمظلوم. وتلقى هذه التضحيات أعلى درجات التقدير وأنبل مستويات التكريم من قبل القيادة والشعب على حد سواء. وتحرص القيادة الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، على تقدير تضحيات أبناء الوطن من القوات المسلحة الباسلة، الذين يمثلون صمام الأمان ودرع الوطن الحصينة، ولا تترك أي مناسبة إلا وتعبر من خلالها عن اعتزازها ووفائها وشعب الإمارات كافة، بما تقدمه هذه القوات من أعمال وتضحيات في سبيل خدمة الوطن، وإعلاء رايته والمحافظة على أمنه واستقراره وحماية إنجازاته العظيمة ومكتسباته الكبيرة، وضمان حياة رغيدة لكل أبنائه، والإعلاء من مكانته الإقليمية والدولية. كما لا تتوانى القيادة الرشيدة في إطلاق المبادرات التي تظهر التقدير غير المحدود لتضحيات القوات المسلحة وتعزز من التلاحم الوطني والتماسك المجتمعي وتبرز اعتزاز وافتخار القيادة والشعب على حد سواء بالتضحيات من الشهداء والجرحى الذين قدموا أرواحهم من أجل رفعة هذا الوطن والحفاظ على مكتسباته وضمان رفاهية مستدامة لأبنائه، وكذلك حفظ الأمن والاستقرار في المنطقة.

وفي هذا السياق أعلن مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي، الذي تم تأسيسه تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، ليعنى بشؤون أسر شهداء الوطن وليختص بمتابعة احتياجاتهم وتقديم الدعم اللازم لأسرة وأبناء الشهيد وتأمين أوجه الرعاية والاهتمام به، عن تنظيم حملة خاصة لأسر شهداء الإمارات والمصابين والجرحى من قواتنا المسلحة المشاركين ضمن التحالف العربي في عملية «إعادة الأمل» ودعم الشرعية في جمهورية اليمن الشقيقة لأداء فريضة الحج خلال هذا العام. وتأتي هذه الحملة التي تحمل عنوان «لن ننسى تضحياتكم» انطلاقاً من دور مكتب شؤون أسر الشهداء الفاعل في خدمة الشهداء وأسرهم، وتعزيزاً لنشاطات المساهمة المجتمعية وتعميقاً للتلاحم الوطني، وتقديراً للتضحيات الكبيرة التي قدمها أبناء الإمارات في الدفاع عن حياض الوطن ونصرة للمظلوم. كما تأتي هذه المبادرة الكريمة انطلاقاً من حرص المكتب على رعاية كل شؤون أسر الشهداء والجرحى ودعمهم للقيام بهذه الشعيرة الدينية المهمة.

إن هذه المبادرة التي تأتي ضمن مجموعة أخرى من المبادرات والبرامج التي أطلقها المكتب؛ بهدف تعزيز التلاحم الوطني والمجتمعي لتؤكد المكانة الرفيعة التي يحظى بها أبناء القوات المسلحة لدى القيادة الرشيدة، التي بذلت – وما زالت تبذل – كل ما هو ممكن من أجل تطوير هذه القوات حتى أصبحت من أكثر الجيوش تدريباً، وانضباطاً، والتزاماً برسالتها النبيلة في تحقيق السلم والاستقرار الإقليمي. كما تبرز هذه المبادرة فخر واعتزاز قيادة وشعب الإمارات لتضحيات شهداء وجرحى الوطن الأبرار الذين قدموا أغلى ما لديهم في سبيل إبقاء راية الوطن خفاقة عالية، وفي سبيل حفظ الأمن والاستقرار في المنطقة والدفاع عن شعوبها المظلومة والمكلومة.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات