كورونا وجهود التصدي للمرض والتداعيات

  • 23 أبريل 2020

تواصلت الجهود العالمية لمجابهة انتشار فيروس كورونا المستجد على أصعدة عدة حول العالم، حيث تعلن دول وشركات متخصصة التجارب التي تجريها في إطار البحث عن عقار لعلاج المرضى، وفي الوقت الذي شرعت فيه دول أوروبية البدء بتخفيف القيود المفروضة وفتح البلاد مرة أخرى، أشارت منظمة الصحة العالمية إلى ضرورة التدرج في هذه الإجراءات، وفيما يلي عرض لأبرز هذه التطورات:

«الحرة»: عقار مضاد للفيروسات حقق نتائج واعدة في علاج فيروس كورونا
أوردت قناة «الحرة» تقريراً تحدث عن دراسة أجراها المعهد الوطني للصحة بأمريكا أظهرت أن عقار «ريمديسيفير» (Remdesivir) المضاد للفيروسات حقق نتائج واعدة في علاج فيروس كورونا، وذلك ضمن تجارب مخبرية أولية أجريت على القرود. وتضمنت الدراسة حقن مجموعتين من 6 قرود بفيروس كورونا عمداً، ودراسة تأثير العقار على مجموعة منهما. وبعد 12 ساعة من إصابة القرود بالفيروس، أعطى العلماء عقار «ريمديسيفير» للمجموعة الأولى من القرود، لمرة واحدة في اليوم على مدار 6 أيام، وهو جدول الجرعات نفسها التي يتم منحها للإنسان المصاب بالفيروس. ووجد العلماء تحسناً ملحوظاً في الأعراض لدى القرود بعد الجرعة الأولى من العقار، وفي نهاية التجربة لمس العلماء تحسناً على جميع القرود في المجموعة الأولى ما عدا قرداً واحداً وجد صعوبة خفيفة في التنفس، ويعد عقار «ريمديسفير» الذي أنتجته الشركة الأمريكية «غيلياد ساينسز» واحداً من عشرات الأدوية التي تمت تجربتها لاختبار فاعليتها في علاج فيروس كورونا.

«جيروزاليم بوست»: جهاز إسرائيلي جديد للكشف عن كورونا سريعاً
ذكرت صحيفة «جيروزاليم بوست» أن علماء إسرائيليين توصلوا إلى طريقة جديدة لاختبار فيروس كورونا في أقل من دقيقة، وتعتمد الطريقة الجديدة على جهاز طورته شركتا «نيكست غين»، و«سيانتيك ميديكال» الإسرائيليتان، وهو يشبه آلة التنفس التي تستخدمها الشرطة للكشف عن نسبة الكحول الموجودة في الدم. وعندما يتنفس المريض داخل الجهاز، يستطيع الجهاز تمييز آلاف المركبات في النفس الواحد، وعزل المركبات المرتبطة بفيروس كورونا؛ ما يسمح بالتشخيص السريع والبسيط للفيروس. وتعتزم الشركة تجربة الجهاز خلال الفترة المقبلة.

منظمة الصحة العالمية: رفع قيود كورونا ينبغي أن يكون تدريجياً
في الوقت الذي شرعت فيه دول أوروبية البدء بتخفيف القيود المفروضة وفتح البلاد مرة أخرى، أوصت منظمة الصحة العالمية بضرورة أن يكون أي رفع لإجراءات العزل العام المفروضة لاحتواء فيروس كورونا المستجد تدريجياً، كي لا تعود العدوى للانتشار، وبحسب «رويترز»، قال تاكشي كاساي، المدير الإقليمي لمنطقة غرب المحيط الهادي في منظمة الصحة العالمية، إن إجراءات العزل العام أثبتت فاعليتها، وإنه ينبغي على الجميع الاستعداد لأسلوب حياة جديد يسمح للمجتمع بالعمل مع استمرار جهود احتواء الفيروس. وأضاف في مؤتمر صحفي، عبر الإنترنت، أن عملية التكيف مع الوباء ستكون هي الوضع الطبيعي إلى حين التوصل إلى لقاح للفيروس.

«الإندبندنت»: مخاوف من تفاقم العنف المنزلي في منطقة الشرق الأوسط جراء الحجر المنزلي
أشار تقرير لـ «الإندبندنت» إلى تسجيل طفرة مقلقة بشكل لا يصدق في العنف المنزلي بأنحاء العالم، وخاصة في منطقة الشرق الأوسط، بعد أن اضطر الناس إلى حبس أنفسهم في المنازل ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا، ويضيف التقرير أن جماعات حقوق الإنسان تشير إلى أن الانتهاكات يمكن أن تتفاقم بسبب الأزمات المالية والسياسية التي كانت تدمر منطقة الشرق الأوسط بالفعل قبل وصول الفيروس؛ ما يزيد من شدة الضغط على الناس. وتضيف الصحيفة أن العديد من عمليات الإغلاق في الشرق الأوسط تبدو أكثر حدة مما كانت عليه مثلاً في بريطانيا، فلا يسمح حتى بممارسة الرياضة خارج المنازل، وبالتالي فلا فترة للراحة على الإطلاق، وتستعرض الصحيفة أمثلة لتصاعد العنف المنزلي بشكل كبير في عدد من الدول العربية.

Share