قرار صعب أمام أوبك

  • 22 نوفمبر 2003

ربما لم تشهد منظمة "أوبك" في السابق مثلما تشهده الآن من مفارقة قبيل اجتماع وزاري لها يتعين عليها أن تقرر فيه خطورة محسوبة بدقة، لما يمكن لأي إجراء تتخذه من أن يترك آثارا بالغة وبعيدة الأمد على السوق. ففي حين تشهد أسعار النفط ارتفاعا ملموسا قادها مجددا فوق الحد الأدنى من النطاق المستهدف ودفع بالدول المستهلكة إلى المطالبة بالعمل على ضخ إمدادات أكبر، تشير الدلائل إلى أن هذا الارتفاع قد لا يعدو أن يكون أكثر من نوبة وقتية تتعلق بالطلب الموسمي على الخام ربما تتبدد سريعا مع بداية العام المقبل مع غلبة تأثير عوامل الهبوط التي تستدعي الاستعداد له منذ الآن. بيد أن بقاء أسعار النفط عند مستوياتها فوق الحد الأعلى بحلول الاجتماع المقرر في الرابع من ديسمبر المقبل يتطلب، وبصرف النظر عن التوقعات الخاصة باتجاهات العرض والطلب في العام المقبل، من "أوبك" اتخاذ ما يطمئن الأسواق ويدفع بالأسعار إلى الانخفاض. إذ تجاوز سعر سلة خامات "أوبك" خلال تعاملات الأسبوع الماضي الحد الأعلى من النطاق المستهدف ولليوم العاشر على التوالي عندما بلغ أكثر من 29 دولارا للبرميل.

ولعل بسبب هذه المفارقة تتضارب التصريحات الصادرة عن بعض مسؤولي الدول المنتجة بشأن طبيعة القرار الذي يتوقع اتخاذه في الاجتماع المقبل. ففي حين تجمع هذه التصريحات على ضرورة بقاء الأسعار ضمن النطاق المستهدف مع تأكيد أن سوق النفط ستشهد اتجاها هبوطيا في العام المقبل، فإن حقيقة الارتفاع الحالي في الأسعار واحتمالات استمراره لحين موعد اجتماع "أوبك" يبدد الحاجة، على الأقل في الوقت الحاضر، للاستعداد إلى اتجاه الأسعار نحو الانخفاض.

لذلك وبعد أن رجحت التلميحات الصادرة عن "أوبك" خلال الأسابيع الماضية ضرورة خفض الإنتاج من أجل تجنب هبوط مرجح في الأسعار في العام المقبل، ثمة نبرة جديدة تشير إلى أن "أوبك" قد تكتفي في اجتماع ديسمبر بالإبقاء على سقف الإنتاج من دون تغيير.

ومما يضفي الغموض على الخطوة المقبلة لـ "أوبك"، المساعي التي تبذلها الدول المستهلكة لحث المنظمة على تفادي بقاء الأسعار عند مستوياتها الحالية. وضمن هذا الإطار يأتي اجتماع مدير الوكالة الدولية للطاقة، كلود مانديل، مع رئيس منظمة "أوبك" عبدالله بن حمد العطية، في الدوحة يوم غد. إذ إن مستويات الأسعار الحالية قد أعطت الدول المستهلكة ذريعة لتأكيد ضرورة تعاون "أوبك" من أجل ضخ إمدادات أكبر في السوق.

شارك

الفعاليات المقبلة

إصدارات