غزّة تحتاج إلى تحرّك دولي‮ ‬فوري

  • 8 يناير 2009

في‮ ‬ظل الهجمة الإسرائيلية الشرسة والشاملة على قطاع‮ ‬غزة،‮ ‬التي‮ ‬تصرّ‮ ‬إسرائيل على استمرارها برغم النداءات الدوليّة لوقف إطلاق النار،‮ ‬فإن مآسي‮ ‬الشعب الفلسطيني‮ ‬في‮ ‬القطاع تتصاعد باستمرار،‮ ‬وأعداد القتلى والجرحى والمشرّدين تتزايد بشكل خطِر ومروّع،‮ ‬ولا‮ ‬يفصل بين مذبحة وأخرى سوى ساعات قليلة‮. ‬هذا الوضع الحرج والخطِر‮ ‬يحتاج إلى تحرّك دولي‮ ‬سريع لإيقاف إطلاق النار فوراً،‮ ‬وأن‮ ‬يكون وضع حدّ‮ ‬للمذابح والانهيار الإنسانيّ‮ ‬في‮ ‬غزّة أولويّة قصوى للمجتمع الدولي‮ ‬كلّه،‮ ‬لأن آلة القتل الإسرائيليّة لا تتوقّف عن إراقة الدماء على مدار الساعة،‮ ‬والأرواح الفلسطينية التي‮ ‬تزهَق ليل نهار تستصرخ العالم كلّه من أجل وضع حدّ‮ ‬لهذا العدوان‮.‬

هناك تحرّكات،‮ ‬دوليّة وإقليميّة،‮ ‬من أجل وقف إطلاق النار في‮ ‬غزّة،‮ ‬تقوم بها قوى مختلفة،‮ ‬وهناك العديد من الأطروحات والمقترحات التي‮ ‬تمّ‮ ‬تقديمها في‮ ‬هذا الصدد،‮ ‬إلا أن إسرائيل تحاول بكلّ‮ ‬الطرق الممكنة تعطيل هذه التحرّكات أو إجهاضها،‮ ‬من أجل كسب مزيد من الوقت بينما تستمر آلتها العسكرية في‮ ‬القتل والتدمير،‮ ‬ولذلك فإن العالم مطالب بعدم السماح لها باللعب على عامل الوقت،‮ ‬أو محاولة تفريغ‮ ‬التصوّرات المطروحة للخروج من الأزمة من مضمونها‮. ‬يجب الآن أن‮ ‬يقف العدوان،‮ ‬ثمّ‮ ‬يمكن بعد ذلك طرح كل الموضوعات للنقاش والبحث،‮ ‬وألا‮ ‬يُسمح لإسرائيل بأن تستخدم أرواح الفلسطينيين الذين‮ ‬يسقطون‮ ‬يومياً،‮ ‬ورقة ضغط تفاوضيّة‮.‬

لقد أكّد‮ ?‬الصليب الأحمر‮? ‬بوضوح،‮ ‬مؤخراً،‮ ‬أن قطاع‮ ‬غزّة‮ ‬يعيش‮ ?‬أزمة إنسانيّة كاملة‮?‬،‮ ‬وهو الأمر الذي‮ ‬تؤكّده‮ ?‬وكالة‮ ‬غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين‮? (‬الأونروا‮)‬،‮ ‬والكثير من المنظّمات الإنسانيّة المعنيّة في‮ ‬العالم،‮ ‬إلا أنّ‮ ‬إسرائيل لا تعبأ بهذا الوضع،‮ ‬بل إنّها تصرّ‮ ‬على زيادة وتيرته باستمرار،‮ ‬ولا تبدو مهتمّة بالنتائج الخطرة لعدوانها الهمجيّ،‮ ‬وهي‮ ‬مستعدّة لارتكاب أفظع الجرائم بحقّ‮ ‬المدنيين وأماكن العبادة والتعليم،‮ ‬بل الأماكن التابعة للأمم المتّحدة نفسها،‮ ‬وهذا ما‮ ‬يشير إليه بوضوح استهداف مدرسة فلسطينية تديرها‮ ?‬وكالة الأونروا‮?‬،‮ ‬ما أدّى إلى قتل أكثر من‮ ‬40‮ ‬شخصاً،‮ ‬إضافة إلى إصابة العشرات من الذين ذهبوا إلى المدرسة طلباً‮ ‬للحماية من وابل القنابل والصواريخ التي‮ ‬تسقط فوق رؤوسهم على مدار الساعة‮.‬

إسرائيل تنتهك كلّ‮ ‬القوانين الدوليّة في‮ ‬هجماتها العدوانيّة على قطاع‮ ‬غزة،‮ ‬ولا تلقي‮ ‬بالاً‮ ‬إلى كل الأعراف والمواثيق الخاصّة بأوقات الحرب،‮ ‬ولذلك فإن الأمل الوحيد أمام السكان العزل في‮ ‬القطاع،‮ ‬أن‮ ‬يتحرّك العالم بسرعة وقوّة من أجل الضّغط الحقيقيّ‮ ‬على إسرائيل لوقف إطلاق النار دون مماطلة أو تسويف،‮ ‬حيث تشير السوابق إلى أن العنف الإسرائيلي‮ ‬لا‮ ‬يعرف حدوداً،‮ ‬ولا‮ ‬يقيّده عرف أو قانون،‮ ‬ولا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يمنعه ويضع له حداً‮ ‬إلا موقف صارم من المجتمع الدوليّ‮ ‬يمنع تحوّل مأساة‮ ‬غزّة إلى سُبّة في‮ ‬جبين الإنسانيّة،‮ ‬ونقطة سوداء في‮ ‬تاريخ العالم كلّه‮.‬

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات