تميّز وزارة الداخلية

  • 15 مايو 2012

يؤكد حصول وزارة الداخلية على عشر جوائز من "جائزة الإمارات للأداء الحكومي المتميز" في دورتها الثانية ضمن "برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي"، ما تمثّله الوزارة من نموذج وطنيّ للنجاح والتميز. إن الدور الكبير الذي تقوم به وزارة الداخلية بأجهزتها المختلفة يتحدث عن نفسه ويستشعره كلّ من يعيش على أرض الإمارات من خلال ما تتمتع به الدولة من أمن وأمان عبر الأخذ بأحدث المعايير العالمية في العمل الشرطي والحرص الدائم من قِبل الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، على التطوير والتحديث المستمرَّيْن في مجال العمل الأمني ليكون مواكباً للتطوّرات والمستجدّات وقادراً على التعامل مع أي مصدر للخطر داخلياً كان أم خارجياً، وتعزيز الشعور بالأمن وتعميقه داخل المجتمع، بما لذلك من آثار إيجابية على المستويات المختلفة، خاصة في ما يتعلق بالاستقرار الاجتماعي وجذب الاستثمارات وتشجيع السياحة ودعم الاقتصاد الوطني في إطار هدف التنمية الشاملة والمستدامة للقيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة -حفظه الله.

دولة الإمارات نموذج لمجتمع منفتح وديناميكي يحتوي بين جنباته عشرات الجنسيات والثقافات، ويزخر بالفعاليات العالمية الكبرى، ويمثل مقصداً للزائرين ورجال الأعمال من بقاع الأرض كلها، وهذا يضع على كاهل الأجهزة الأمنية مسؤولية كبيرة تقوم بها بكفاءة وفاعلية ضمن عقيدة أمنية تجعل من التطوير عملية مستمرة لا تتوقف وتعلي من أهمية التفاعل مع المجتمع والتواصل الإيجابي مع الأجهزة المختلفة في الدولة لتحقيق الأمن بمفهومه الشامل وتحصين المجتمع ضد أي مخاطر أو ظواهر سلبية، ولذلك كان من الطبيعي أن تحصل دولة الإمارات العربية المتحدة على المركز الرابع عالمياً في مجال كفاءة خدمات الشرطة في "التقرير الدولي لتمكين التجارة لعام 2010"، الذي يصدر عن "المنتدى الاقتصادي العالمي"، ويستخدم العديد من المعايير والمؤشرات في تصنيف الدول المختلفة والحكم على كفاءة الخدمات الشرطية فيها.

لقد كان تمكّن وزارة الداخلية من تحرير مواطن تم اختطافه في نيجيريا والمطالبة بفدية للإفراج عنه، قمّة النضج والكفاءة لأجهزتها والعاملين فيها، حيث لم تعد معنيّة بتوفير الأمن في الداخل فقط، وإنما غدت قادرة على التحرك ضد أي خطر يتعرّض له أي مواطن في أي مكان في الخارج أيضاً، بصورة تعزز ثقة المواطنين بأجهزتهم الأمنية وقدرتها على حمايتهم أينما كانوا.

أهم ما يميّز دولة الإمارات أن قيادتها الرشيدة تمثّل قدوة لمؤسساتها كلها، بما تتميّز به من تفانٍ من أجل الوطن وتوجيه الجهد والفكر إلى خدمته ورفع رايته، ولذلك تحرص هذه المؤسسات، ومنها وزارة الداخلية، على التميّز والتفوق على الدوام، وهذا ما أشار إليه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، بقوله إن التميّز الذي حقّقته الجهات المشاركة في "جائزة الإمارات للأداء الحكومي المتميز" مردّه إلى تميّز قادة البلاد، الذي يمثّل حافزاً للجميع على بلوغ القمم في شتى الميادين والمجالات. 

Share