تقدير لقيمة العطاء من أجل الوطن

  • 3 ديسمبر 2013

إن أهـم ما يمـيز القـيادة الرشـيدة في دولـة الإمـارات العربية المتحـدة برئـاسـة صـاحـب الـسمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله- الحرص الدائم على تكريم أبناء الوطن الذين يقدمون مساهمات نوعية في خدمة المجتمع، وتكريس ثقافة التكريم في كل المجالات من منطلق الوعي بأهميتها في خدمة التنمية وما تنطوي عليه من معاني التقدير لكل عمل مخلص يسهم في نهضة الوطن ورفعته وتقدمه.

في هذا السياق، جاء تكريم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله- لسعادة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام »مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية« بمنحه وسام »جائزة رئيس الدولة التقديرية«؛ وذلك »تقديراً للسيرة الوطنية الطيبة والإنجازات المخلصة التي قدمها، كونه مثالاً يحتذى به ونموذجاً في مجال دعم قيم العطاء«، ضمن عدد من الشخصيات في دولة الإمارات العربية المتحدة التي قدمت خدمات جليلة كان لها الدور الفاعل في تطور مسيرة البلاد ونهضتها.

إن تكريم القيادة الرشيدة لأي مواطن إماراتي يكتسب أهمية استثنائية لديه؛ لأنه يعزز ثقته بنفسه ويدفعه إلى مضاعفة الجهد والعمل، حيث يؤكد هذا التكريم بوضوح أنه يسير في الطريق الصحيح وأن القيادة الرشيدة تقدر جهوده وتنظر بعين الرضا إليها، وهذه غاية كل إنسان وطني مخلص.

القيادة الإماراتية، منذ عهد المغفور له -بإذن الله تعالى- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -رحمه الله- هي قيادة وفيه لأبنائها حريصة على تقدير جهودهم وتكريمها في كل المجالات، وهذه إحدى السمات المميزة للسياسة والحكم في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تعزز انتماء المواطن لوطنه وتعمق من ولائه لقيادته الرشيدة، وتشجعه على التفاني في العمل من أجل أن تتبوأ دولة الإمارات العربية المتحدة موقعها الذي تستحقه بين الأمم على خريطة العالم.

إن كلمات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله- في مناسبة التكريم، تؤكد بوضوح الرؤية العميقة للقيادة الرشيدة لمفهوم التكريم ومعانيه ودلالاته التنموية الكبيرة، حيث أكد سموه أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعتز بعطاءات أبنائها وأن عطاءات المكرمين ستبقى منارات كبيرة تضيء مسيرة نهضتنا، وأنه »من الواجب علينا أن ننظر بعين التقدير والعرفان لكل من يعمل مخلصاً ووفياً لهذا الوطن العزيز ويبذل الغالي والنفيس في سبيل أن ينعم شعب دولة الإمارات العربية المتحدة بالأمن والأمان والعزة والحياة الكريمة«. إن هذه الكلمات المعبرة من القيادة الرشيدة إنما تؤكد بوضوح أن دولة الإمارات العربية المتحدة تسير في طريقها الصحيح، وأنها ماضية في تحقيق طموحاتها وأهدافها متسلحة بمنظومة من القيم الإيجابية الأصيلة، وفي مقدمتها قيمة تقدير العمل والعطاء.

شارك

الفعاليات المقبلة

إصدارات