تقارير وتحليلات.. إقبال لافت للنظر على انتخابات المجلس الوطني بالخارج

  • 26 سبتمبر 2019

أجريت عملية التصويت خارج الدولة لانتخاب أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، يومي الأحد والاثنين الماضيين. وقد شهدت مراكز التصويت إقبالاً لافتاً للنظر من أعضاء الهيئات الانتخابية، وبلغ عدد من صوتوا 1842 ناخباً وناخبة.
أولت دولة الإمارات العربية المتحدة مرحلة التصويت في الخارج اهتماماً كبيراً، في إطار حرصها على الارتقاء بالتجربة البرلمانية وتطويرها بشكل مستمر، وقد بذلت الجهات المعنية جهوداً كبيرة لضمان جاهزية المقار لاستقبال المواطنين في الفترات الزمنية المحددة، وتم اعتماد طريقة التصويت اليدوي للناخبين. وقال عبدالرحمن العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات، إن مشاركة مواطني الدولة الموجودين في مختلف أنحاء العالم في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 تعكس مدى انتمائهم إلى الوطن وولائهم لقيادته الرشيدة وتعزز الثقة بمكانة المجلس الوطني الاتحادي كإحدى الركائز الرئيسية لمسيرة التطور التي تشهدها دولة الإمارات في جميع المجالات.
مسؤولية وطنية
سارع أعضاء الهيئات الانتخابية بالمشاركة والإدلاء بأصواتهم منذ صباح اليوم الأول لعملية التصويت، بسبب استشعارهم بالمسؤولية والأمانة الوطنية، وكان المواطن حميد أحمد حميد الفلاسي، أول المصوتين، وكان ذلك في بعثة الدولة الدبلوماسية بمدينة ويلينجتون بنيوزيلندا. وشهدت سفارات الدولة وقنصلياتها في الخارج إقبالاً من أعضاء الهيئات الانتخابية، ففتحت أبوابها لاستقبال المواطنين وإنهاء إجراءات تصويتهم بكل سهولة ويسر. وانطلقت عمليات انتخابات المجلس الوطني في ألمانيا في ثلاثة مراكز انتخابية حددتها سفارة الدولة في برلين. وفي سويسرا، افتُتحت لجنة التصويت بمقر بعثة الإمارات لدى الأمم المتحدة في جنيف، والتي يترأسها سفير الدولة عبيد سالم الزعابي. ومن جانبها فتحت سفارة الدولة لدى جمهورية مصر العربية أبوابها لمواطني الدولة الموجودين في مصر من أجل المشاركة في التصويت، كما شهدت سفارة الدولة في عمّان توافد المقيمين الإماراتيين في الأردن. وعبر الناخبون عن سعادتهم بالمشاركة وسهولة الإجراءات التي قدمتها السفارات لإنجاح هذا الحدث. والجدير بالذكر أن اللجنة الوطنية للانتخابات اكتفت بطلب صورة من الهوية فقط وأصل جواز السفر، وذلك لتسهيل عملية التصويت على الطلبة والمرضى والمسافرين.
بدون شكاوى
بعد الانتهاء من عمليات التصويت، اختتمت السفارات والقنصليات والبعثات الدبلوماسية لدولة الإمارات، عمليات التصويت بالخارج، بدون أي شكاوى وملاحظات تذكر. وتم إرسال قوائم المصوتين وأوراق الاقتراع إلى لجنة الفرز التابعة للجنة الوطنية للانتخابات، وسيم إعلان النتائج بعد انتهاء يوم الانتخاب الرئيسي في الخامس من أكتوبر المقبل. ويعد تفاعل أعضاء الهيئات الانتخابية في الخارج، مؤشراً لوعيهم بأهمية انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، الذي يعزز المشاركة السياسية ويهدف بالمقام الأول إلى خدمة الوطن ومناقشة أهم القضايا التي تمس المواطن. ويسهم اختيار المرشحين الأكفاء بشكل رئيسي بارتقاء العمل البرلماني ودور المجلس، من خلال طرح ومناقشة المواضيع بشكل جدي خلال الجلسات، والمشاركة في اللقاءات والزيارات الخارجية لتعزيز العلاقات مع الدول الأخرى وبناء شراكات برلمانية مميزة لدعم مكانة وريادة دولة الإمارات العربية المتحدة.
وداخل الدولة تنطلق في الفترة من 1 ولغاية 3 أكتوبر 2019 عمليات التصويت المبكر في 9 مراكز انتخابية رئيسية، في حين تنطلق عمليات التصويت في اليوم الرئيسي 5 أكتوبر 2019 في 39 مركزاً انتخابياً منتشرة في جميع إمارات الدولة. ودعا معالي عبدالرحمن بن محمد العويس، جميع أعضاء الهيئات الانتخابية إلى المشاركة في عمليات التصويت المبكر واليوم الرئيسي، ليكونوا مساهمين في وصول الأعضاء الأكفاء إلى عضوية المجلس الوطني الاتحادي، ويكونوا مساهمين في تفعيل دور المجلس الوطني الاتحادي في خدمة المواطن والارتقاء بجميع قطاعات المجتمع.

Share