تعزيز ثقافة التميز في مجال التعليم

  • 17 سبتمبر 2014

منذ أن استحدث «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» مؤتمراً سنوياً حول التعليم عام 2010، كان هدفه الأساسي، هو أن يكون التعليم الإماراتي متماشياً مع ما تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة – حفظه الله – من نهضة شاملة، وأن يكون التعليم العصري المتطور والمتوافق مع احتياجات المجتمع رافداً أساسياً من روافد التنمية الوطنية. وعلى مدى أربعة مؤتمرات حول التعليم نظمها المركز خلال السنوات الماضية، تمت مناقشة جوانب متعددة في حقل التعليم في الإمارات، وتسليط الضوء على هذه الجوانب من خلال خبراء ومتخصصين إماراتيين وعرب وأجانب، ما وفر قاعدة علمية معلوماتية مهمة في هذا المجال.

ويأتي المؤتمر السنوي الخامس للتعليم الذي ينظمه المركز برعاية كريمة من قبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» يومي 23 و24 من سبتمبر الجاري في مقره في أبوظبي تحت عنوان «التعليم والمعـلم: خـلق ثقافـة التميز في المدارس»، ليتناول قضيـة على درجـة كـبيرة من الأهميـة، وهي قضيـة التمـيز في المدارس الإماراتية من خلال تطوير كل أركان العملية التعليمية من معـلم وبنـى تحتيـة ومناهج وغيرها. ولا شك في أن اختيار المركــز لقضية التميز في المدارس لتكون موضوعـاً لمؤتمره حول التعليم هذا العـام، يعكس إدراكاً من قبل القائمين عليه لحقيقة أن التميز قد أصبح هو الهــدف الأساسي لكل قطاعــات العمــل الوطني في سياق طموح قيادتنــا الرشيدة إلى المركـز الأول عالميـاً، ليس فقط في مجال «كفاءة» مؤسساتنا وإنما في قدرتها على «الابتكار» أيضـاً، وفي ظل التفوق العالمي الكبير الذي تحققه دولة الإمارات العربية المتحدة في مضمار التنمية العالمية وآخر مؤشـرات ذلك، تقدم الإمـارات 7 مراتب في التنافسية الكليــة لاقتصادها خــلال سنة واحدة لتحرز المركز 12 عالميـاً، وفـق تقرير التنافسية العالمي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي «دافوس» لعـام 2014/ 2015.

فضلاً عما سبق، فإن الاهتمام بالتعليم وتعزيز قيم التفوق والتميز والابتكار فيه، إنما يتسق مع هدف الإمارات نحو بناء اقتصاد قائم على المعرفة، وطموحها لتكون من أفضل دول العالم بحلول الذكرى الخمسين لإنشائها، وفقاً لـ «رؤية الإمارات 2021»، وقد أشار إلى ذلك سعادة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» في كلمته خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقد الاثنين الماضي لإعلان فعاليات المؤتمر السنوي الخامس للتعليم، حيث قال إن الجميع في دولة الإمارات معنيون بالعمل نحو الانتقال بمجتمعنا إلى مجتمع المعرفة وإنتاجها في غضون السنوات القليلة المقبلة.

شارك

الفعاليات المقبلة

إصدارات