الافتتاحية: «آيدكس ونافدكس» منصّة عالمية تنطلق من الإمارات

  • 23 فبراير 2021

يشير اهتمام القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، بالحدث الضخم الذي تستضيفه الدولة حاليًّا، المتمثّل في معرضي «آيدكس ونافدكس 2021» ويستمر إلى 25 فبراير الجاري، إلى أهمية هذين المعرضين فيما يخص واقع الدول ومستقبل شعوبها، إذ يؤكد تنظيمهما أن الدولة حرصت في هذا العام الاستثنائي على أن تجمع دولًا عدّة على أرضها، لعرض آخر ما توصّل إليه العلم في مجال الصناعات الدفاعية والعسكرية، التي تعتمد على التكنولوجيا المتقدمة وتقنيات الذكاء الاصطناعي في عصر الثورة الصناعية الرابعة.

وفي يوم الافتتاح، تفقّد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، الأجنحة الوطنية والدولية المشاركة في «آيدكس 2021»، واستقبل عددًا من الوزراء ورؤساء الوفود المشارِكة، قائلًا سموه: «إن معرض ومؤتمر الدفاع الدولي أصبح إحدى أهم المنصات العالمية المعنية بحاضر الصناعات الدفاعية ومستقبلها، ويتيح فرصة الاطّلاع على أحدث النظم التي تعرضها الشركات العالمية على صعيد الصناعات الدفاعية والعسكرية والأمنية التي باتت اليوم توظِّف مختلف تقنيات الذكاء الاصطناعي».

ويُنظر إلى إشارة سموه إلى أن «تنظيم المعرض في موعده وحجم المشاركات فيه يجسِّدان قدرة دولة الإمارات وكفاءتها لاستضافة الأحداث العالمية في مختلف الظروف»، حجم إصرار دولة الإمارات، وبفضل توجيهات قيادتها الرشيدة، على الحفاظ على دوران عجلة الحياة، وعدم السماح لأي تحدٍ كان أن يقف في وجه التقدم والنماء، والسماح للعلم، ولا شيء غيره، بالمضي قُدمًا حتى يتمكن من خدمة البشرية على أكفأ نحو، من خلال أحدث الابتكارات التي تم التوصل إليها في إنتاج الآليات المتطورة وتقنيات الرادارات الدفاعية والعسكرية وأنظمة التحكم، وكل ما من شأنه تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة للدول كافة.

معرضا الدفاع الدولي «آيدكس» والبحري «نافدكس»، في دورتهما الخامسة عشرة هذا العام، اللذان افتتحهما يوم الأحد أول من أمس، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، برعاية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ونيابة عن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، يعدّان من أكبر الفعاليات الدولية التي تدشِّن مرحلة التعافي من جائحة «كورونا»، كما «يُشكّلان معًا مرجعًا إقليميًّا ودوليًّا لجميع الدول وكبريات الشركات في هذا المجال الاستراتيجي»، بحسب قول سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان.

إن تنظيم دولة الإمارات لمعرضي «آيدكس ونافدكس 2021» يأتي في وقت يصادف كذلك تنظيم فعاليات أسبوع «الإمارات تبتكر 2021» في إمارات الدولة كافة، وتشارك فيه جهات حكومية عدّة، ومؤسسات أكاديمية وشركات القطاع الخاص، في مناسبة وطنية تؤكد انسجام المؤسسات مع مخططات الدولة واستراتيجياتها الرامية إلى تعزيز الابتكار والتنافسية، وصولًا إلى اقتصاد المعرفة؛ الذي تركّز الدولة كل جهودها من أجل تحقيقه. وتنظيم الدولة للفعاليات التي تسلّط الضوء على أحدث الابتكارات في العلوم والمجالات كافة هو احتفاء بمنجزاتها المتواصلة وقصص نجاحها في جعل المؤسسات الوطنية والإقليمية والدولية على خط واحد من الاهتمام بمنْح الابتكار والتطوّر العلمي أولويةً مطلقة ضمن سياساتها وأعمالها، لما لذلك من قيمة في ضمان مستقبل واعد وآمن ومستدام للأجيال القادمة.

Share