الافتتاحـيـة: الإمارات تواصل جهودها لمحاصرة «كورونا» إقليميًّا ودوليًّا

  • 18 مايو 2021

تؤمن دولة الإمارات العربية المتحدة بوحدة المصير البشري، وتتسم سياستها على الصعيدين الداخلي والخارجي، منذ تأسيس الاتحاد قبل نحو نصف قرن، بطابع إنساني غالب، ولذلك فهي تبذل جهودًا متواصلة لدعم الدول الفقيرة، وهي في طليعة الدول التي تبادر لنجدة الشعوب التي تتعرض لمحن وكوارث طبيعية، ولدى الدولة العديد من المنظمات الناشطة في مجال العمل الإنساني، التي تقوم بدور مشهود في هذا المجال.
وعندما غزت جائحة «كورونا» العالم قبل نحو عام ونصف العام بادرت دولة الإمارات بإرسال مئات الأطنان من المساعدات الطبية إلى العديد من دول العالم؛ لمساعدة كوادرها الطبية في التصدي لهذه الجائحة المميتة، التي تمثل تحديًا لم يشهد له العالم مثيلًا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وقد أسهمت هذه المساعدات في دعم تلك الكوادر وتعظيم قدرتها على مواجهة ذلك التحدي الكبير، وثمة إشادات إقليمية ودولية كثيرة بهذا الدور الذي تقوم به دولة الإمارات لمساعدة الدول الأخرى في
مواجهة الجائحة.
وضمن جهودها المتواصلة في هذا السياق، وتنفيذًا لتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، الرئيس الفخري لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي «أم الإمارات»، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، شرعت الهيئة في تنفيذ المرحلة الأولى من برنامج تطعيم عشرات الآلاف من اللاجئين والنازحين في الأردن والعراق، حيث ستُقدّم جرعات اللقاح إلى 12 ألف لاجئ سوري في الأردن، و15 ألفًا من النازحين العراقيين واللاجئين السوريين في كردستان العراق، بالشراكة مع دائرة صحة أبوظبي، وبالتنسيق مع وزارتَي الصحة الأردنية والعراقية، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. وسيغادر الدولة خلال الأيام القليلة المقبلة وفدان من الهلال الأحمر إلى العراق والأردن للإشراف على تنفيذ هذه المبادرة.
ومما لا شك فيه أن تلك المبادرة تجدد تأكيد الدور المهم الذي تضطلع به دولة الإمارات للتصدي لجائحة «كورونا» إقليميًّا ودوليًّا، كما تؤكد في الوقت نفسه الوقوف إلى جانب الدول الشقيقة والصديقة لمواجهة الجائحة والحدّ من انتشارها، فضلًا عن كون هذه المبادرة تعكس الاهتمام الخاص الذي تحظى به قضية اللاجئين من قبل دولة الإمارات، التي تعدّ من أكثر الدول دعمًا لهذه الفئة الضعيفة التي تحتاج إلى كل الدعم والمساندة.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات