الافتتاحـيـة: الإمارات تدعم الأمن والاستقرار في السودان

  • 3 مايو 2021

تكتسب العلاقات الإماراتية-السودانية مزيدًا من القوة والمتانة، مُستندة إلى تاريخ طويل من الأخوة الصادقة والتعاون بين البلدين العربيين الشقيقين، على المستويين الرسمي والشعبي، وحرص القيادة الرشيدة في دولة الإمارات على أن تكون دائمًا إلى جانب أشقائها في السودان في ظل التحوُّل الذي يشهده البلد العربي الشقيق.
وفي هذا الإطار، جاء الاتصال الهاتفي بين صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد
آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وأخيه الفريق أول عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في جمهورية السودان الشقيقة، أول أمس، الذي تطرّق إلى العلاقات الوثيقة بين البلدين، والملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، إلى جانب جهود مواجهة «كوفيد-19»، والحدّ من تأثيره على كل المستويات.
ويمكن الاستدلال على عمق العلاقات الإماراتية-السودانية بكثافة اللقاءات بين مسؤولي البلدين، والقضايا التي تشملها هذه اللقاءات، فقد أشاد معالي الدكتور عبدالله حمدوك، رئيس مجلس الوزراء السوداني، خلال لقائه السفير الإماراتي في الخرطوم، في 27 إبريل الماضي، بمواقف دولة الإمارات الداعمة للسودان في المحافل الدولية وجهودها المستمرة لإنجاح الفترة الانتقالية. وعلى صعيد آخر، ثمّن الفريق الركن يس إبراهيم، وزير الدفاع السوداني، في تصريح في فبراير الماضي، جهود دولة الإمارات التي قدَّمت مبادرة لإزالة التوتر على الحدود مع إثيوبيا، في تواصل لمساعيها الرامية إلى نبذ العنف، وتغليب لغة السلم والمصالح المتبادلة.
كما يشير استقبال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، في 13 إبريل الماضي معالي مريم الصادق المهدي، وزيرة الخارجية السودانية، في زيارة رسمية للدولة، بحضور سعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، إلى حرص الدولة على مواصلة ترسيخ العلاقات الثنائية مع السودان، والأخذ بها إلى آفاق أكبر من التعاون والتنسيق. وكانت دولة الإمارات قد تعهدت في عام 2019 بتقديم مساعدات اقتصادية للسودان بقيمة 1.5 مليار دولار أمريكي، وبناء على ذلك، أودع «الصندوق» 250 مليون دولار أمريكي في البنك المركزي السوداني، وقدم دعمًا لميزانية الحكومة السودانية بقيمة 119.8 مليون دولار، فضلًا عن تقديمه مواد غذائية وأدوية ومستلزمات طبية وتعليمية.
إن وصف وزيرة الخارجية السودانية خلال زيارتها الأخيرة للدولة، مساعدات دولة الإمارات بأنها «جاءت في توقيت مهم، وعملت على تعزيز الاستقرار في السودان»، يؤكد الجهود التي تكثّفها الدولة تجاه السودان، ومساندة القيادة السودانية في تنفيذ رؤيتها السياسية والاقتصادية والتنموية الواعدة، وإعادة صياغة علاقات هذا البلد الشقيق مع المنطقة والعالم على أسس جديدة، قوامها الاعتدال والتوازن وتشجيع فرص التسامح والسلام والحوار.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات