الإمارات تتطلع إلى مزيد من الاستثمار في الأسواق الواعدة

  • 23 ديسمبر 2018

استطاعت دولة الإمارات العربية المتحدة تحقيق مكانة رائدة لها على خريطة الاستثمارات الخارجية؛ سواء القادمة إليها أو الخارجة منها؛ حيث تقوم سياسات الدولة الاقتصادية على تشجيع المستثمرين الإماراتيين على تعزيز استثماراتهم في الخارج، وتوجيههم نحو الاستثمار في الأسواق الواعدة والقطاعات الأكثر أهمية لإقامة شراكات تجارية واستثمارية جديدة لهم في العالم.
مؤخراً، وخلال اجتماع مجلس الإدارة التاسع عشر لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، أوصى المجلس بتوسيع استثمارات الأعضاء بأسواق إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، بحيث تكون تلك الأسواق وجهة الاستثمارات الإماراتية لعام 2019، باعتبارها أفضل البيئات الاستثمارية للاستثمارات الإماراتية في هذه المرحلة؛ حيث تسعى وزارة الاقتصاد إلى الارتقاء بقنوات التعاون الاستثمارية والتجارية، وفتح أسواق ووجهات جديدة للصادرات والاستثمارات الإماراتية مع هذه الدول، انسجاماً مع توجهات الدولة في تنويع أسواقها الخارجية، وخاصة الأسواق الناشئة التي تطرح فرصاً مميزة للاستثمارات، وتتمتع بمعدلات نمو مرتفعة.
تأسس «مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج» ليكون حلقة وصل وثيقة بين المستثمرين بالخارج والحكومة لتعزيز تنافسية الاستثمارات الإماراتية الخارجية، وإزالة التحديات أمام هذا القطاع، واستكشاف فرص الاستثمار الآمنة في الخارج، وإبداء الرأي والمشورة لأعضاء المجلس، الذي يضم في عضويته ثلاث وزارات؛ هي: وزارة الاقتصاد، ووزارة الخارجية والتعاون الدولي، ووزارة المالية، وكبرى الشركات الإماراتية ذات الاستثمارات الخارجية الضخمة.
ووفقاً لبيانات صدرت في فبراير عام 2017، يوجد أكثر من 200 شركة استثمارية إماراتية تزيد أصولها على 5.5 تريليونات درهم، تستثمر في مشاريع للبنية التحتية والاستثمار في قطاعات الطاقة والعقار والتجزئة والأوراق المالية والسندات في دول العالم. وتتركز استثمارات الشركات الإماراتية، شبه الحكومية والخاصة في خمس دول رئيسية: تشمل مصر بإجمالي 20 مليار دولار، والهند 10 مليارات وباكستان 3 مليارات، والمغرب 1.5 مليار، والجزائر مليار واحد.
وتفيد بيانات صادرة في يونيو الماضي أن الرصيد التراكمي لحجم الاستثمارات الإماراتية في الخارج بلغ في نهاية عام 2017 نحو 124.5 مليار دولار، حيث تستثمر أكثر من 300 شركة إماراتية في أكثر من 70 دولة في قارات العالم، وذلك وفقاً لوزارة الاقتصاد. كما احتلت دولة الإمارات المرتبة الـ 21 عالمياً في تصدير الاستثمارات للخارج، والمرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط والمنطقة العربية، وبلغت استثماراتها المصدرة لدول العالم عام 2017 بنحو 13.95 مليار دولار.
وتتوجه الاستثمارات الإماراتية نحو 90 قطاعاً في الخارج، أبرزها الأدوية وتجارة التجزئة والصناعة والتعدين والألمنيوم والأخشاب والتنقيب عن النفط والغاز الطبيعي والخدمات اللوجستية والسياحة وإدارة الفنادق وصناعة الخزف والسيراميك والبتروكيماويات وأشباه الموصلات والألمنيوم ولوازم السيارات وإنشاء السكك الحديدية والمنسوجات والتخزين والشحن البحري وتوليد الطاقة الكهربية والشمسية والبناء والتشييد والعقار وإدارة المناطق الصناعية والاقتصادية. ووفقاً للتقرير، تحتل كندا الترتيب الأول في جذب الاستثمارات الإماراتية بنحو 18 مليار دولار، تليها بريطانيا 16 مليار دولار، ثم أستراليا 12.6 مليار دولار، والأردن 15 مليار دولار، ومصر 6.2 مليار دولار، والهند 4.8 مليار دولار، والولايات المتحدة 3 مليارات دولار.
وتأتي دولة الإمارات في طليعة الدول المستثمرة في المملكة العربية السعودية بقيمة إجمالية تزيد على 30 مليار درهم (9 مليارات دولار)، حيث توجد نحو 32 شركة ومجموعة استثمارية بارزة في دولة الإمارات تنفذ مشاريع كبرى في السعودية. وركزت الاستثمارات الإماراتية خلال عام 2018 بشكل كبير على فتح آفاق استثمارية جديدة لها في دول أمريكا اللاتينية وإفريقيا. كما تولي الدولة أولوية خلال العام المقبل لتكثيف استثماراتها في مصر بشكل خاص، نتيجة لتحسن البيئة الاستثمارية فيها. وتعدّ لبنان إحدى الدول التي تسعى دولة الإمارات إلى تعزيز استثماراتها فيها، حيث توجد 23 شركة إماراتية تستثمر في لبنان، ووصل حجم الاستثمارات الإماراتية في لبنان، بحسب بوابة الإمارات للمعلومات التجارية والاستثمارية، حالياً إلى أكثر من 26.9 مليار درهم، تتركز في 11 قطاعاً، أبرزها: إدارة عمليات الموانئ البحرية، وخدمات تكنولوجيا المعلومات، والنقل الجوي، والقطاع السياحي، والأنشطة العقارية والتنقيب عن النفط والغاز الطبيعي وصناعة البلاستيك وغيرها.

Share