الإمارات اليوم: استراتيجية «الإمارات للتنمية».. ضمان لاستدامة النمو

  • 7 أبريل 2021

اتخذت دولة الإمارات العربية المتحدة نهجًا شموليًّا بعيد المدى فيما يخصّ أهدافها في زيادة النمو واستدامته، ولذلك اعتمدت مجموعة من الاستراتيجيات الضامنة لاستمرارية النمو ومواكبة مختلف المستجدات، وهو ما تمثّل مؤخرًا في اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، «استراتيجية مصرف الإمارات للتنمية» بمحفظة تمويلية ضخمة تصل قيمتها إلى 30 مليار درهم، وذلك لتعزيز دور المصرف بصفته محركًا أساسيًّا ومسهمًا فاعلًا في عملية تطوير الاقتصاد.
هذه الرؤية التنموية والاستثمارية التي تجسّدها استراتيجية «المصرف» ستوفّر حلولًا تمويلية وبرامج دعم مبتكرة تتماشى مع متطلبات المرحلة، وتُقدّم في الوقت نفسه دعمًا نوعيًّا للقطاعات الحيوية كافة، ضمْن منظومة اقتصادية نشِطة تراعي المستجدات وتضمَن استدامة النمو، وتساعد المؤسّسات الاقتصادية في تعظيم مردوديتها؛ وهو ما عبّر عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، بالقول: إن الاستراتيجية تُشكّل تحولًا نوعيًّا من شأنه أن يعزّز دور المصرف الإيجابي في دعم الاقتصاد الإماراتي، بمنتجات مبتكرة وحلول تمويلية فاعلة وقادرة على توفير برامج دعم للعديد من المؤسّسات والشركات الصغيرة والمتوسطة.
«استراتيجية مصرف الإمارات للتنمية»، التي تتضمّن تعزيز الاقتصاد الوطني ودعم القطاع الصناعـي، ستسهم بصفتها ذراعًا مالية في استراتيجيــة الصناعـة «Operation 300bn مشروع الـ 300 مليار»، وتموّل 13 ألف و500 شركة ومؤسّسة، وتسهم في خلق 25 ألف وظيفة، وتوفّر حلولًا تمويلية لمشروعات التكنولوجيا المتقدّمة والثورة الصناعية الرابعة والطاقة النظيفة، إضافة إلى مواصلة العمل على دعم تمويل الإسكان للمواطنين الواقعة ضمْن أهداف المصرف، ليؤكد ذلك كلّه عمق رؤية القيادة الرشيدة وطموحاتها الرائدة في تعزيز التحول إلى اقتصاد المعرفة، من خلال تقوية القطاعات المستقبلية وتعزيز تأثيرها في الاقتصاد الوطني.
إن اعتماد استراتيجية «المصرف» وارتباطها باستراتيجية الصناعة التي اعتُمدت في مارس الماضي، يؤكد مواصلة دولة الإمارات خطواتها الحثيثة لتحقيق «أجندة التنمية المستدامة»، وذلك عبر تعزيز دور القطاعات الإنتاجية، وبناء قاعدة اقتصادية ذات قدرة تنافسية عالمية، ودعم تبنّي التكنولوجيا الحديثة في القطاعات كافة، واجتذاب أصحاب المواهب والكفاءات والخبرات المتميزة من شتى أنحاء العالم، وتشجيع روح الابتكار وريادة الأعمال، من خلال توفير خدمات التدريب والإرشاد والتوجيه، وتزويد رواد الأعمال بالأدوات اللازمة لمساعدتهم في تطوير أعمالهم وفق منظومة متكاملة وداعمة ومحفزة لنمو الأعمال، تسهم في المزيد من والنماء والازدهار، وترسّخ المكانة المميزة لدولة الإمارات في المؤشرات كافة.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات