أبوظبي واحدة من أبرز المدن المفضلة للوافدين

  • 9 ديسمبر 2020

وفقًا لتقرير «إنترنيشن» لمدن الوافدين 2020 الذي يصنف 66 مدينة حول العالم، صُنفت مدينة أبوظبي واحدة من أبرز 10 مدن مفضلة للوافدين، وشارك أكثر من 15 ألف وافد من 173 جنسية في استطلاع يقيس أكثر من 25 جانبًا من جوانب الحياة الحضرية بما فيها جودة الحياة وسهولة الاستقرار والتمويل والسكن.

تعد إمارة أبوظبي الإمارة الأكبر بين الإمارات السبع، وفيها عاصمة الدولة الاتحادية. تقع على مساحة 67,340 كلم مربع، وتُشكل مساحتها اليابسة حوالي 84 في المئة من إجمالي مساحة الدولة. وتضم الإمارة نحو 200 جزيرة، ويبلغ طول شريطها الساحلي 700 كيلومترًا. وتحوز على 95 في المئة من احتياطي النفط في الدولة، و94 في المئة من احتياطي الغاز. وفي عام 2014، وكنتيجة لسياسة التنويع الاقتصادي، بلغ نصيب الأنشطة غير النفطية نحو 49.5 في المئة من إجمالي دخل الإمارة. ويتميز النظام الاقتصادي في أبوظبي بكونه نظامًا اقتصاديًّا مفتوحًا وحرًّا، مع وجود مصادر رخيصة للطاقة.

وخلال العقود الحديثة، شهد اقتصاد أبوظبي نموًّا ملحوظًا في شتى مجالات الحياة، بفضل سياسة المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، الذي حرص على تسخير إيرادات النفط لصالح التنمية الاقتصادية، والاجتماعية في كافة المجالات. وحاليًّا تشهد الإمارة في عهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، طفرة اقتصادية نوعية تركز على تحقيق التنمية المستدامة اعتمادًا على القطاعات غير النفطية، وتنويع القاعدة الاقتصادية ومصادر الدخل، وتشجيع القطاع الخاص وفق مُحددات وأهداف رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030.

أولت الإمارة أهمية كبيرة لتوفير مستوى مرتفع من الخدمات العامة في جميع القطاعات من صحة، وتعليم، وإسكان، ومياه وكهرباء، وتنمية اجتماعية، وتنمية الموارد البشرية المواطنة، كما نفذت استراتيجيات متعددة لتأسيس نظام تعليمي متطور يواكب متطلبات العصر وتقنيات المعرفة المتقدمة.

وتعد الإمارة إحدى الوجهات السياحية الفريدة، وتُصنف ضمن المدن الأكثر أمنًا في العالم. ومن معالمها المميزة على نطاق عالمي، جامع الشيخ زايد الكبير الذي يتسع لحوالي 40 ألف مصلٍّ، وتنعم الإمارة بكورنيش يمتد على مسافة ثمانية كيلومترات. وفي جزيرة ياس يمكن للأفراد القيادة بسرعة كبيرة على حلبة مرسى ياس، موقع إقامة سباق «جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1»، كما يمكن للأفراد ركوب أسرع أفعوانية في العالم في عالم فيراري، أو الاستمتاع بالمياه في ياس ووتروورلد. وممارسة رياضة الجولف في ملعب لينكس، وهو الملعب الوحيد المصمم بأسلوب لينكس حقيقي في شبه الجزيرة العربية.

وتمثل أبوظبي أيضًا منصة ثقافية عالمية، فهي مصدر إلهام للتجارب الفنية والتعليمية، حيث تتواصل عملية بناء المتاحف وتطويرها في جزيرة السعديات، ويتيح متحف اللوفر في السعديات للأفراد فرصة الكشف عن التأثيرات المشتركة والصلات التي ربطت بين مختلف الثقافات العالمية، وأخذ فكرة عن تاريخ البشرية منذ فجر التاريخ.

ولا تزال حكومة أبوظبي تعزز فرص التنمية للمستقبل وتضع الخطط والسياسات اللازمة لكل ما من شأنه تحقيق النهضة الشاملة لمواصلة مسيرة الإنجازات، وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى الخطة الاستراتيجية لدائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي 2020 – 2025 التي تركز على تنفيذ المشاريع والبرامج والمبادرات الهادفة لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة ورفع تنافسية اقتصاد الإمارة من خلال تمكين القطاعات غير النفطية من قيادة منظومة الاقتصاد المحلي للإمارة.

وقد حددت الخطة الاستراتيجية أولويات ترتكز على تعزيز تنافسية اقتصاد أبوظبي والتنويع الاقتصادي من خلال التركيز على قطاعات الخدمات المالية وتقنية المعلومات والسياحة وتقنيات القطاع الزراعي، كما تركز الخطة على دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال منظومة عمل صندوق خليفة لتطوير المشاريع، وتعزيز دور المناطق الحرة في الإمارة، وتنفيذ الخطة الاستراتيجية لتطوير وتنمية القطاع الصناعي، وإنشاء مكتب الدعم اللوجستي والصادرات، والترويج لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة من خلال مكتب أبوظبي للاستثمار

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات