آيدكس‮ .. ‬وصناعة التفوق في‮ ‬الإمارات

  • 17 فبراير 2013

يعد معرض ومؤتمر الدفاع الدولي "آيدكس 2013"، الذي تبدأ دورته الحادية عشرة اليوم وحتى الحادي والعشرين من شهر فبراير الجاري، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله- في "مركز أبوظبي الوطني للمعارض" بالتعاون مع القيادة العامة للقوات المسلحة- حدثاً مهماً، ليس فقط لأنه يؤكد أن دولة الإمارات أصبحت رائدة في صناعة المعارض في المنطقة والعالم، بل لأنه يعد أيضاً شهادة على تفوق الإمارات، وواجهة لما تشهده من تطور متواصل على المستويات كافة.

إن التطور النوعي والكمي الذي يشهده معرض آيدكس منذ انطلاقه عام 1993 وحتى الدورة الحالية، الحادية عشرة، سواء من حيث حجم مشاركات الشركات وصناع القرار ورواد الصناعات الدفاعية وكبار القادة والمسؤولين والخبراء، أو من حيث حجم الصفقات ونوعية المعروضات، أو من حيث المردود الاستراتيجي للمعرض، يؤكد العديد من المعاني والدلالات المهمة: أولها، قوة الاقتصاد الإماراتي، وقدرته على النمو المتواصل والمستدام، فمعرض آيدكس، وغيره من المعارض الكبرى التي تشرف على تنظيمها أبوظبي، ودولة الإمارات بوجه عام، يندرج ضمن توجه استراتيجي يستهدف تنويع الاقتصاد، وإضافة محركات نمو قوية له؛ فكما هو معروف يمثل هذا المعرض قيمة اقتصادية مهمة، حيث يسهم بشكل فاعل في تعزيز الاقتصاد الوطني من خلال العائدات الناتجة عن الخدمات التي تقدم على هامشه، والتي تنشّط بدورها الحركة السياحية والتجارية في الدولة.

ثانيها، ما تتمتع به دولة الإمارات من أمن واستقرار على المستويات كافة، فلا شك أن حرص الشركات الكبرى في مجال التصنيع الدفاعي على المشاركة في "آيدكس" وعرض منتجاتها خلاله، إنما يعبر عن تقدير دول العالم أجمع لدولة الإمارات، ولمواقفها وسياساتها الرشيدة التي تعلي من قيم البناء والتنمية والأمن والاستقرار في محيطها الإقليمي والدولي. كما يمثل "آيدكس" مساهمة إماراتية في تعزيز عوامل الأمن والاستقرار في العالم كله، لأنه يمثل نافذة مهمة للالتقاء بين الشركات المعنية بمعدات الدفاع، والخبراء المعنيين في هذا المجال، لتبادل الآراء حول أفضل السبل لمواجهة الأخطار التي تهدد السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، وهذا أمر ينطوي على قدر كبير من الأهمية، خاصة في ضوء تزايد مصادر هذه الأخطار في البيئتين الإقليمية والدولية.

المعنى الثالث هو الطموح الكبير لدولة الإمارات، الذي يتجاوز المحلية إلى الإقليمية والعالمية، فاستضافة أبوظبي لمعرض "آيدكس"، وغيره من المعارض والفعاليات الكبرى، إنما يجسد تفوقها وسعيها المستمر لتحقيق الريادة، ولتصبح مركزاً إقليمياً ودولياً متميزاً تتطلع إليه الأنظار في مختلف المجالات، ترجمة لـ"رؤية الإمارات 2021" التي تسعى إلى أن تكون الإمارات من أفضل دول العالم بحلول عام 2021

لقد نجح معرض "آيدكس" خلال السنوات القليلة الماضية في ترسيخ مكانته على خريطة تنظيم المعارض الدولية للصناعات الدفاعية في العالم، وبات بالفعل يشكل أحد معالم النجاح التي تشهدها مسيرة التنمية الشاملة في دولة الإمارات.

شارك

الفعاليات المقبلة

إصدارات