«آفاق المستقبل».. نافذة علمية على القضايا الإماراتية والإقليمية والدولية

  • 16 يوليو 2015

في إطار حرصه الدائم على مواكبة القضايا الإماراتية والإقليمية والدولية، أصدر «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» العدد السابع والعشرين (يوليو/ أغسطس/ سبتمبر 2015) من مجلة «آفاق المستقبل»، الذي يتناول العديد من القضايا والتطورات التي تهم دولة الإمارات والمنطقة والعالم بفكر تحليلي استشرافي يساعد في بناء رؤى واستراتيجيات فاعلة للتعامل معها في الحاضر والمستقبل.

تسلّط مجلة «آفاق المستقبل» في عددها الجديد الضوء على بعض جوانب التميز في تجربة التنمية الإماراتية، والمرتكزات التي تستند إليها في مواصلة النجاح والإنجاز، حيث تتناول إنجازات المرأة الإماراتية، ودور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، في توجيه مسيرة المرأة الإماراتية لتحقيق المزيد من التقدُّم، حتى أصبحت تجربة تمكين المرأة في الإمارات نموذجاً يحتذى به في النهوض بالمرأة في المجالات كافة لدول المنطقة والعالم. كما أبرزت المجلة في عددها الجديد السجل الناصع لدولة الإمارات في مجال حقوق الإنسان على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وقد تناول المقال الافتتاحي لسعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة»، المكانة المميَّزة لدولة الإمارات العربية المتحدة في ميادين حقوق الإنسان العالمية، ونَيلها المرتبة الرابعة عشرة في مؤشرات التقرير الدولي لحقوق الإنسان، الذي أعلنته الشبكة الدولية للحقوق والتنمية، وهذه المكانة لم تنبع من فراغ وإنما نتيجة لاستراتيجيات وسياسات تعلي من احترام حقوق الإنسان لجميع من يعيشون في الإمارات، ومعاملتهم على حدٍّ سواء من دون النظر إلى لون أو جنس أو عرق أو دين. ولا شك في أن هذه المكانة المتميزة تترجم أيضاً في تصدُّر الإمارات المراتب الأولى في مؤشرات التنمية البشرية ومؤشرات الرضا والسعادة، وغيرها من المجالات التي ترتبط بحقوق الإنسان. كما أبرزت المجلة في عددها الجديد ما تمثله الإمارات من أهمية ونموذج يحتذى به في التنمية الدولية، وتسليط الضوء على الأسس التي يستند إليها هذا النموذج، والتي جعلت من دولة الإمارات العربية المتحدة ركناً رئيسياً في منظومة العمل الإنمائي الدولي، نتيجة لجهودها الرائدة في تقديم مختلف أنواع المساعدات المالية للعديد من الدول، من خلال برامج التنمية ومشاريع البنية التحتية، التي لا غنى عنها في تنفيذ خطط التنمية المختلفة. كما حرصت المجلة في هذا العدد على مواكبة القضايا والأزمات المتفاعلة في المنطقة والعالم، سواء ما يتعلق بتطورات الأزمة اليمنية، أو الحرب ضد الإرهاب، وتمدد «داعش» في مناطق جديدة في إفريقيا، وغيرها الكثير من القضايا التي ترتبط بقضايا الأمن والتنمية والسلم على الصعيدين الإقليمي والدولي.

لقد أثرى «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» منذ إنشائه المجتمع البحثي العربي والعالمي بإصداراته الرصينة التي تجاوزت الـ 1100، والتي حظيت وتحظى بتقدير كبير من جانب المؤسسات البحثية والأكاديمية في المنطقة والعالم. وتُعدُّ مجلة «آفاق المستقبل» التي تصدر عن المركز نافذة علمية مهمة في هذا الشأن، وتمثل إثراءً للدراسات المستقبلية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة العربية بوجه عام؛ لأنها تركز على القضايا ذات التداعيات المستقبلية، وتهتم بمعالجة الظواهر التي لا تزال قيد التشكل، وتسعى إلى تقديم رؤى علمية متكاملة إزاءها، من خلال التوصل إلى مجموعة من البدائل والخيارات تساعد صانعي القرار في التعامل الفاعل معها، واحتواء أي تداعيات مستقبلية قد تترتب عليها.

شارك

الفعاليات المقبلة

إصدارات