آفاق المستقبل.. إسهام علمي متميز

  • 28 أبريل 2015

يولي مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية اهتماماً استثنائياً بالدراسات المستقبلية في المجالات كافة، في إطار مواكبته لمختلف التطورات الإقليمية والدولية، والسعي إلى استشراف مساراتها المستقبلية، وبما يخدم صانعي القرار في بناء سياسات عامة فعالة، تأخذ في الاعتبار متطلبات المجتمع من ناحية، وتتواكب مع الطموحات المستقبلية للدولة من ناحية ثانية. وتُعَدُّ مجلة "آفاق المستقبل" التي تصدر عن المركز نافذة علمية مهمة في هذا الشأن، وتمثل إثراء للدراسات المستقبلية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة العربية بوجه عام، لأنها تركز على القضايا ذات التداعيات المستقبلية، وتهتم بمعالجة الظواهر الجديدة التي لا تزال في قيد التشكل، وتسعى إلى تقديم رؤى علمية متكاملة إزاءها، من خلال التوصل إلى مجموعة من البدائل والخيارات تساعد صانعي القرار في التعامل الفاعل معها، واحتواء أي تداعيات مستقبلية قد تترتب عليها.

ولا شك في أن مجلة "آفاق المستقبل" تعبّر عن فلسفة العمل في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، التي تقوم على الرغبة الدائمة في التحديث والتطوير والتجديد، لمواكبة المتغيرات كافة التي يشهدها المجتمع الإماراتي والخليجي والعربي بوجه عام، وتناولها بشكل علمي رصين. وتركز المجلة على القضايا ذات الطابع المستقبلي، سواء في تفاعلاتها أو تداعياتها، خاصة القضايا الملحّة التي باتت تفرض نفسها بقوة في الآونة الأخيرة، وتمثل عامل قلق لجميع دول المنطقة، فرضتها التغيرات والمستجدات التي شهدتها المنطقة والعالم وهي قضايا تتطلب معالجات علمية بعيداً عن التناول السريع أو السطحي، وعلى رأسها، قضايا الإرهاب العابر للحدود، والجرائم المنظمة، والهجمات الإلكترونية، وقضايا المناخ والبيئة، والطاقة. ولعل المتابع لمجلة "آفاق المستقبل" منذ صدور عددها الأول، حتى عددها الأخير الذي صدر حديثاًيلحظ بوضوح كيف نجحت المجلة في تناول العديد من هذه القضايا وتسليط الضوء عليها بشكل علمي، كما حرصت على تناول القضايا التي تتواكب مع احتياجات المجتمع الإماراتي والخليجي والعربي بوجه عام.

وتُعَدُّ مجلة "آفاق المستقبل"، بما تتضمنه من دراسات علمية، وما تثيره من قضايا مستقبلية، أحد الإسهامات الرائدة والمتميزة لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في مجال الدراسات المستقبلية، حيث تركز في موضوعاتها على المعالجات غير التقليدية للقضايا التي ترتبط بشكل وثيق بدولة الإمارات العربية المتحدة، ودراسة مساراتها المستقبلية، وبما يتواكب مع أهداف التنمية الشاملة، ويخدم "رؤية الإمارات 2021" التي تستهدف جعل الإمارات واحدة من أفضل دول العالم في المجالات كافة. كماتحرص مجلة "آفاق المستقبل" على متابعة ودراسة القضايا والمستجدات التي تطرأ على المستويات الخليجية والعربية والإقليمية والدولية، واستخلاص تداعياتها المختلفة على دولة الإمارات العربية المتحدة. ونظرة سريعة إلى العدد الأخير من المجلة، توضح ذلك بجلاء، حيث تناولت افتتاحية المجلة لـسعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، الكلمة الرئيسية التي ألقاها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظه الله- في فعاليات "الدورة الثالثة للقمة الحكومية"، في فبراير الماضي؛ بصفتها نموذجاً متميّزاً، وشاهداً حيّاً على علوِّ قيمة الإرادة لدى القيادة الرشيدة للدولة. وإلى جانب ذلك يتناول ملف العدد تطورات الأوضاع في اليمن، واحتمالاتها المستقبلية، إضافة إلى عدد من الموضوعات في مجالات الاقتصاد والسياسة والاجتماع والتكنولوجيا.

لقد وضع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، منذ إنشائه في عام 1994 على عاتقه العمل على إثراء حركة البحث العلمي محلياً وعربياً ودولياً، وأولى اهتماماً خاصاً بتطوير الدراسات المستقبلية والمساعدة في توطينها في المنطقة العربية، وقد نجح في ذلك سواء من خلال مجلة "آفاق المستقبل"، أو من خلال إصداراته العلمية الرصينة، التي تتناول القضايا المختلفة، وتسعى إلى التنبؤ باتجاهاتها المستقبلية.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات