الديمغرافيا السياسية: كيف تعيد التغيرات السكانية تشكيل الأمن الدولي والسياسة الوطنية؟

المؤلف: جاك جولدستون, إريك كوفمان, مونيكا دافي توفت
سنة الطبعة الأولى: 2014
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
AED

AED20.00AED90.00

attribute_pa_book-types
كتاب إلكتروني
 د.إ20.00
غلاف كرتوني
 د.إ90.00
غلاف عادي
 د.إ40.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

تُعرَّف الديمغرافيا السياسية بأنها دراسة التغير السكاني وعلاقته بكلٍّ من السياسة والحكومة؛ ويتألف التغير السكاني من أوجه عدة، هي: حجم السكان، والبنية العمرية، والخصوبة، والهجرة، ومعدل الوفيات. وهذا الكتاب يحاول أن يجيب عن عدد من الأسئلة المهمة التي تتصل بهذا الحقل المعرفي، مثل: ما دور التغيير الديمغرافي في الثورات، أو في صعود وانهيار المجتمعات؟ وكيف تؤثر العوامل الديمغرافية في الجغرافيا السياسية الحالية، أو في السياسات المالية والاقتصادية، أو في الصراعات الإثنية والدينية، أو في أنماط الاقتراع والتحول الديمقراطي في الدول؟ وهل التحول الديمغرافي العالمي سيؤثر في ديناميات القوة العالمية؟

لم تحظَ الديمغرافيا السياسية بالأهمية التي تستحقها في مجال العلوم السياسية، وفصول هذا الكتاب تبرهن على أن الديمغرافيا مُكوِّن بالغ الأهمية في صياغة العملية السياسية، وتأثيرها يمكن أن يكون مباشراً أو غير مباشر. فمثلما أنه لا يمكن لأي عالم سياسي يحظى بالمصداقية أن يتجاهل دور الحوافز الاقتصادية، أو المؤسسات، أو الثقافة، فإن المتخصصين في العلوم السياسية لا يملكون تجاهل الديمغرافيا في سعيهم إلى فهم أنماط الهويات السياسية، والصراع والتغيير في المجتمعات. كما لا يمكن لدراسة الأمن الدولي والسياسة العالمية أن تمضي قدماً من دون استيعاب الكيفية التي تؤثر بها المفاهيم والبيانات الرئيسية المتعلقة بالتغيرات السكانية في هذه القضايا، خصوصاً في عصرنا الذي يشهد اضطرابات ديمغرافية.

إن هذا الكتاب يعد إسهاماً حديثاً ومميزاً في بلورة ومنهَجَة الرؤى المتباينة التي طُرحت حتى الآن بشكل مهلهل في حقلي الديمغرافيا والعلوم السياسية.

كتب أخرى قد تهمكً