نظرة الغرب إلى الإسلام ومستقبل الإسلام السلفي

المؤلف: شارل سان برو
سنة الطبعة الأولى: 2009
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
AED

AED5.00AED10.00

attribute_pa_book-types
كتاب إلكتروني
 د.إ5.00
غلاف عادي
 د.إ10.00
التصنيف: . الوسوم: , .
Share

الوصف

تستدعي هذه المحاضرة تحليل ملاحظة أساسية؛ وهي أن الإسلام غالباً ما يشكل في الغرب محور نقاشات وتساؤلات عديدة، بل وحتى مخاوف غير منطقية. كذلك، يصار عموماً إلى دراسة الإسلام بمقياس قيم أو أيديولوجيات سائدة فـي العالم الغربـي، كالعلمانية، من دون تكليف النفس عناء فهم الإسلام بالرجوع إلى خصوصيته الذاتية وقيمه. بالإضافة إلى ذلك، فإن بعض الكلمات والمصطلحات: كالإسلاموية والجهاد والسلفية والشريعة، تستخدم بكثرة، ولكن من دون طرح أي تحديد علمي لها.

وتقود هذه الملاحظة الأولية إلى التساؤل عن الربط، حتى العفوي، بين الشرّ والإسلام. فقد أدى هذا الربط إلى نتيجة مفادها أن الصعوبة بالنسبة للغرب تكمن في دقة التمييز بين الإسلام من حيث هو دين وحضارة، والإسلاموية الراديكالية التي أعلنت نفسها خلال العشرين عاماً الأخيرة حاملةً للواء العداء السياسي لبعض المجتمعات الإسلامية.

ويعود أحد أسباب نظرة العالم الغربي السيئة إلى الإسلام إلى كون المتطرفين الثوريين والمنحرفين عن جادة الإسلام قد حاولوا إعطاء نشاطاتهم مظهراً إسلامياً براقاً. إن أسباب التطرف ليست دينية بل سياسية. ليس الإسلام هو من يقود إلى الإرهاب، بل إنها المظالم والمساوئ التي وقعت الشعوب العربية والإسلامية ضحية لها. ومن ثم فإن إدماج الإسلام بالإرهاب هو كذبة مختلقة، بل هو خطيئة، لأن ذلك يقوم على إنكار الأسباب الحقيقية للمشكلات، وعلى ترسيخ دوافع المتطرفين.

كتب أخرى قد تهمكً