عمليات توريط الخصوم: تحليل أساليب النشطاء

المؤلف: براين مارتن, مايكن يول سورنسن
سنة الطبعة الأولى: 2016
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
AED

AED10.00AED20.00

attribute_pa_book-types
كتاب إلكتروني
 د.إ10.00
غلاف عادي
 د.إ20.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

ناقشت الدراسة الملامح المختلفة لاستراتيجية توريط الخصم من خلال طرح ثلاث حالات دراسـية هي: مسـيرة الملح عام 1930 في الهند، ورفض بعض النرويجيين التجنيد العسكري في فترة الثمانينيات من القرن الماضـي، وحادثة أسطولَـيْ الحرية لكسـر الحصار المضـروب على قطاع غزة عامَي 2010 و2011.

وتوريط الخصم يعني انتهاج نمط من الأفعال تجاه الخصم تدفعه إلى الاختيار بين اثنين من ردود الأفعال أو أكثر؛ كل منها له جوانب سلبية كبيرة ولا يمكن عقد مقارنة آنية بين ردود الأفعال. وتستمد معظم عمليات التوريط فاعليتها من إمكانية أن يؤدي استخدام القوة ضد المحتجين السلميين إلى رد فعل سلبي.

قد لا يشكل الاحتجاج السلمي توريطاً للسلطات في حالتين على الأقل: الأولى، عندما تكون هناك إمكانية لتجاهل العمل أو التسامح معه لعدم جديته أو عدم خطورته. والثانية، عندما لا تثير التدابير المضادة، مثل القمع، اهتماماً شعبياً.

إن إجبار السلطات على التحرّك ضد اعتقاد سائد على نطاق واسع أو الرضوخ لمطالب النشطاء، هو العنصـر الجوهري لعملية التوريط، فالتركيز على القيم الإيجابية التي تحظى بانتشار واسع يساعد على تصعيب حل المعضلة.

كتب أخرى قد تهمكً