خطورة الصراعات الطائفية وسبل مواجهتها

المؤلف: محمد علي الحسيني
سنة الطبعة الأولى: 2016
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
AED

AED5.00AED10.00

attribute_pa_book-types
غلاف عادي
 د.إ10.00
كتاب إلكتروني
 د.إ5.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

لقد بات الإسلام مستهدفاً من الداخل بعد أن خرجت منه فئات ضالة كبيرة وواسعة الامتداد، لا تتردد في إشهار أحكام التكفير وحمل السلاح، وتُحدث الانقسام داخل مجتمع المسلمين، حتى أصبحنا أمام حالة وجود إسلام، أو إسلامات، داخل الإسلام. غير أن هذه الجهة أو الجهات التي تثير الانقسام داخل مجتمعنا الإسلامي، تستند هي الأخرى في ترويجها لإسلامـ”ها” المختلف إلى المصادر نفسها المعتمدة في ديننا الحنيف، عبر تملك منظومة كاملة من التفاسـير الخاصة بها للقرآن الكريم، وتوظيف كمية هائلة من تأويلات الحديث النبوي الشـريف.

ولعل تنظيم “داعش”، الذي تجرأ في إعلان الخلافة، يمثل أوضح صورة لما آلت إليه البشاعة في ليّ أعناق النصوص الشرعية وتزوير التاريخ والتراث في خدمة مشروع سياسي يجعل من الديني خادماً للدنيوي، مع ما يعنيه كل ذلك من تحول مناقض لروح الإسلام ونصوصه.

وفي الجهة المقابلة خرج ملالي إيران ببدعة سموها “ولاية الفقيه”، وكرسوا الكثير من الجهود لإيجاد سند ديني لها، برغم غربتها عن تعاليم الإسلام؛ إذ نسجها روح الله الموسوي الخميني على شاكلة الطرح الكنسي في القرون الوسطى، كمسوّغ للسلطة والتسلط والاستبداد باسم الدين، من دون أي ‬مبدأ إسلامي أو أساس فقهي يقيني ‬واضح، حتى في المذهب الشيعي نفسه.

فكانت نتيجة هذا التشدد اتساع دائرة الخلاف وتعمق الانقسام داخل جسم الأمة الواحدة، فتأججت الصراعات الطائفية التي بات حلها مرهوناً بمدى القدرة على تبني المسلك الديني والسياسي والثقافي لتجاوزها.

كتب أخرى قد تهمكً