جماعة الإخوان المسلمين في دولة الإمارات العربية المتحدة..الحسابات الخاطئة

المؤلف: معالي الأستاذ الدكتور/ جمال سند السويدي
سنة الطبعة الأولى: 2021
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
AED

AED30.00AED60.00

attribute_pa_book-types
كتاب إلكتروني
 د.إ30.00
غلاف عادي
 د.إ40.00
غلاف كرتوني
 د.إ60.00
التصنيف: .
Share

الوصف

عبر التاريخ شهدت العديد من الحركات الدينية وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين، مثلها مثل الأحزاب السياسية المحافظة، تصاعداً وازدهاراً خلال فترات الأزمات التي تمر بها الدول والمناطق الجغرافية من حين إلى آخر.
ويجب أن نفرق بين الدين الإسلامي الحنيف الذي يقوم على العبادات والمعاملات وأصول الدين وعدم الشرك؛ ودين الجماعات الدينية وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين التي تحاول أن تسخر الدين لخدمة أهدافها ومصالحها والوصول إلى سدة الحكم والسلطة، فالأول ثابت لا يتغير، والثاني عرضة للتغيير.
مشكلة الجماعات الدينية وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين أنها تعتقد أن نقدها هو نقد للدين، مع أن فكرها عبارة عن اجتهادات بشرية قابلة للصواب والخطأ، لذا أصبحت “تجارة الدين” من أبرز السمات الواضحة للمرحلة التاريخية الراهنة.
تعددت الحكايات والقصص والروايات حول نشأة جماعة الإخوان المسلمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولكن النشأة أو القصة بدأت عام 1962م، عندما جاء إليها القطري من أصول مصـرية السيد عبدالبديع صقر، وكان لحضور مجموعة من الإخوان المسلمين عام 1961م من قطر إلى دبي في دولة الإمارات دور رئيسـي في تأسيس جماعة الإخوان المسلمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، وحضـر مع عبدالبديع صقر، يوسف القرضاوي، وعبدالمنعم الستار، وأحمد العسال، وكمال ناجي.
جماعة الإخوان المسلمين في دولة الإمارات العربية المتحدة اتبعت نموذج العمل لجماعة الإخوان المسلمين في جمهورية مصـر العربية ودولة الكويت، حيث تستخدم النموذج الكويتي في منطقة الخليج العربي والنموذج المصـري كنموذج أعلى ومثال للعمل السياسـي والدعوي.

كتب أخرى قد تهمكً