تركيا: تحولات المجتمع ومتغيرات السياسة

المؤلف: د. الصادق بخيت الفقيه
سنة الطبعة الأولى: 2016
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
AED

AED5.00AED10.00

attribute_pa_book-types
كتاب إلكتروني
 د.إ5.00
غلاف عادي
 د.إ10.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

إن ارتباط التحولات الاجتماعية العميقة، التي شهدتها تركيا، بعدد من المتغيرات السياسية المهمة وتزامنها بررت السؤال حول إذا ما كانت تحولات المجتمع هي الباعث للمتغيرات الحاصلة في السياسة، أو أن النتيجة التراكمية لأحداث الفعل السياسـي هي التي أثرت في بنى المجتمع وأنساق التفكير العام فيه؟ فالحالة التركية تعرف تشابك عوامل التغيير والتحول في سياقات متعددة طالت المرجعية الثقافية وتوجهات النخبة، ورافقها جدل واسع حول الهوية وعلاقتها بالجغرافيا ودور الموروث التاريخي وأثر سياسة كمال أتاتورك العلمانية.

إن الحراك الداخلي في تركيا، سياسياً واجتماعياً، قد أفضى في الأخير إلى بروز حزب العدالة والتنمية، ذي التوجه الإسلامي، كقوة سياسية رئيسية في البلاد. وإذا كان وصوله إلى سدة الحكم، في بلد شكّل لقرون بيتاً للخلافة العثمانية، قد اعتبر بمنزلة تتويج للمسار الديمقراطي الذي سلكته القيادة التركية في اختياراتها السياسية، فإنه اعتبر من جهة أخرى إفرازاً للتحولات الباطنية في المجتمع. كما صار حزب العدالة والتنمية في تركيا يتميز بتبني ثقافة سياسية متميزة تجمع بين التراث والحداثة؛ فقادته يطالبون بالإصلاح والديمقراطية، ولا يجدون حرجاً في التحدث باسم العلمانية، وهذا موطن خلاف رئيسي مع عدد من التيارات الدينية في البلدان العربية.

إن القراءة المتفحصة للحالة التركية، من خلال تجاربها وتحولاتها وجدالاتها وإعمال النظر والتأمل فيها، باعتبارها تشكل نموذجاً لتجربة صاعدة؛ لأمر ضروري لاستجلاء صورتها وإزالة الكثير من الشوائب التي علقت بها، بسبب الكتابات المتعددة المتسـرعة التي تناولتها من خلفيات ثقافية مباينة لطبيعتها.

كتب أخرى قد تهمكً