النظام السياسي الإسرائيلي: الجذور والمؤسسات والتوجهات

المؤلف: بيتر جوبسر
سنة الطبعة الأولى: 2001
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
اللغات المتوافرة: English
AED

AED5.00AED10.00

attribute_pa_book-types
غلاف عادي
 د.إ10.00
كتاب إلكتروني
 د.إ5.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

يقدم الدكتور بيتر جوبسر تحليلاً للنظام السياسي الإسرائيلي، من خلال ثلاثة أوجه مختلفة: خلفيته التاريخية، ومؤسساته الرئيسة، وتقويم نتائج الانتخابات الحاسمة التي جرت عام 1999 لاختيار رئيس الوزراء وأعضاء الكنيست، والتي دفعت بإيهود باراك وحزبه “إسرائيل واحدة” إلى السلطة، بتفويض مقنع لعملية السلام في الشرق الأوسط. يمتد جذور النظام السياسي الإسرائيلي إلى الشريعة الدينية القديمة، والقانون العثماني وقوانين الانتداب البريطاني. وعلى الرغم من أن إسرائيل لا تمتلك دستوراً رسمياً مدوناً، فإنها تمتلك “قانوناً أساسياً” يحدد الخطوط العامة اللازمة لتسيير الشؤون السياسية فيها. ويعد البرلمان الإسرائيلي، أو الكنيست الهيئة العليا، بعضويته الموزعة بين الأحزاب السياسية والتي يتم انتخابها وفق نظام التمثيل النسبي. إن الانقسام التقليدي بين اليمين واليسار؛ الأول ممثلاً بالليكود والثاني بحزب العمل، هو أمر شديد الوضوح. لكن قوة هذين الحزبين الرئيسين أخذت في التراجع، وأخذت أحزاب صغيرة أخرى تحرز تقدماً جيداً في الكنيست، مفسحة المجال لظهور حكومات الائتلاف غير المستقرة.

كتب أخرى قد تهمكً