المنافسة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة وإيران في أمريكا اللاتينية وإفريقيا

المؤلف: براندون فايت, كلوي كوغلين-شولت
سنة الطبعة الأولى: 2014
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
AED

AED10.00AED20.00

attribute_pa_book-types
غلاف عادي
 د.إ20.00
كتاب إلكتروني
 د.إ10.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

تسعى إيران بشكل فاعل للتعاون مع الدول الواقعة على هامش المنافسة الجغرافية والاستراتيجية مع الولايات المتحدة الأمريكية. وهي تفعل ذلك من أجل إنشاء شبكة من العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية أو مع من تسميهم “الشركاء” الذين يشاطرونها معارضتها للسياسات الأمريكية، ويدعمون الأهداف الإيرانية. وهذه الدول هي مصادر للأسلحة والتكنولوجيا العسكرية، ويمكنها تخفيف التأثير الناجم عن العقوبات الأمريكية والدولية المفروضة على إيران عن طريق تسهيل تجارة النفط الإيراني، وتوفير إمكانية وصول إيران إلى النظام المصرفي الدولي تفادياً للعقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي، على النحو الذي يتيح لها الالتفاف على قيود التعامل بالعملات.

وتهدف طهران إلى إنشاء تحالف من الدول غير الغربية، أو الدول المعادية للغرب، القادرة على التأثير في مسار تنافسها مع الولايات المتحدة الأمريكية. وتقوم إيران بجذب الدولة المستهدفة إليها عن طريق تقديم وعود بالمساعدة الاقتصادية، وبخاصة في قطاعي الطاقة والبناء، ومن خلال مناشداتها للعمل معاً من أجل معارضة النظام الدولي الغربي. كما أن إيران تصور عزلتها الحالية المفروضة عليها من قبل الولايات المتحدة وأوروبا على أساس أنها استمرار للإمبريالية الغربية، وتستفيد من وضعها كإحدى دول حركة عدم الانحياز لحشد دعم تلك الدول البعيدة الواقعة في إفريقيا والأمريكتين، والتي لديها مظالم سابقة مع النظام الغربي ودوله الرئيسية المهيمنة.

كتب أخرى قد تهمكً