المشاكل القومية والعرقية في باكستان

المؤلف: أبها دكسيت
سنة الطبعة الأولى: 1997
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
AED

AED10.00AED20.00

attribute_pa_book-types
كتاب إلكتروني
 د.إ10.00
غلاف عادي
 د.إ20.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

يحرص مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية على ترجمة ونشر أفضل البحوث العلمية ذات الصلة بالقوى الفاعلة في منطقة جنوب آسيا، وتعتبر التجربة الباكستانية مثالاً فريداً من نوعه، إذ تنقض فكرة الاعتماد على العامل الديني كأساس أيديولوجي لقيام دولة فيدرالية موحدة، وكأسلوب من شأنه المساعدة على تخطي عامل تعدد القوميات والأعراق، وإقامة نظام سياسي متوازن. فالتفاعل السياسي في باكستان هو عبارة عن صراع على السلطة بين دعاة المركزية، وهم الأقلية الحاكمة المنتمية إلى أصل بنجابي، والاستقلاليين المنتمين إلى بقية المقاطعات. ففي حين يشدد المركزيون على نظرية “التماثلية”، وأساسها الالتزام بمبدأ الأمة الواحدة (باكستان) واللغة الواحدة (الأُردو) والشعب الواحد (المسلم)، يؤكد الاستقلاليون على مبدأ تعدد القوميات، وأن النظام السياسي يجب أن يرتكز على مبدأ الكونفيدرالية، بحيث تعمل الحكومة وفقاً لما ترتضيه المقاطعات، وليس على العكس من ذلك كما حدث خلال نصف قرن هو عمر الدولة الباكستانية.

وتسلط هذه الدراسة التي قامت بها باحثة هندية الضوء على الصراع السياسي في باكستان، وترصد بالتفصيل معظم التطورات، وتحللها من وجهة نظر هندية.

كتب أخرى قد تهمكً