الصين: عودة قوة عالمية

المؤلف: كونراد زايتس
سنة الطبعة الأولى: 2003
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
AED

AED40.00AED80.00

attribute_pa_book-types
كتاب إلكتروني
 د.إ40.00
غلاف عادي
 د.إ80.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

عندما يتحدث المرء عن “عودة الصين” فإنه لا ينطلق من كون هذا البلد يضم خُمس سكان المعمورة، ومن أنه كان يُعتبر في الماضي أقوى قوة اقتصادية في العالم، بل لأن الصين كانت تشتهر بتقنياتها المتطورة وبرقي تنظيماتها الإدارية. وفي القرن التاسع عشر انغمر هذا البلد الغني المتطور فجأة في بحر من الفقر المدقع وقام الغرب وروسيا واليابان باستباحة أراضيه ونهب خيراته. لقد كان القرن التاسع عشر قرن إذلال للصين مازالت تداعياته وويلاته حية في نفوس الصينيين جميعهم حتى يومنا هذا.

وفي القرن العشرين شهدت الصين فظائع حكم “ماو”، بيد أن الصين بدأت تتعافى تدريجياً منذ إصلاحات دنج هسياوبينج في عام 1978 وأخذ اقتصادها يسجل أعلى نسب نمو في العالم. ويبلغ حجم اقتصادها حالياً ضعف حجم اقتصاد روسيا والهند معاً، ويتفوق على الاقتصاد الياباني من ناحية القوة الشرائية. وإذا ما استمرت الصين على تطورها، فإنها ستصل في عام 2020 إلى مستوى الناتج القومي الأمريكي من حيث القوة الشرائية؛ لذا فمن المتوقع أن تشهد أسواق العالم خلال العقود القليلة القادمة ظهور قوة اقتصادية جبارة تتفوق على جميع الدول الآسيوية مجتمعة. ومن جهة أخرى، فإن قوة الصين ستجعلها من جديد قبلة أنظار الصينيين الموجودين في الخارج وجاذبة لكفاءاتهم.

كتب أخرى قد تهمكً