السياسة الأمريكية تجاه العراق

المؤلف: جريجوري أ. جوز
سنة الطبعة الأولى: 2003
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
اللغات المتوافرة: English
AED

AED5.00AED10.00

attribute_pa_book-types
كتاب إلكتروني
 د.إ5.00
غلاف عادي
 د.إ10.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

منذ وقوع الهجمات الإرهابية ضد نيويورك وواشنطن في 11 سبتمبر/أيلول 2001، أعادت إدارة بوش توجيه السياسة الأمريكية الخارجية عبر العالم لمكافحة الإرهاب. وكان لهذا التعديل آثاره الهامة على السياسة الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط ومنطقة الخليج على وجه الخصوص. فقد ظل جوهر المصالح الأمريكية في منطقة الخليج كما هو دون تغيير والمتمثل في استقرار المنطقة واستقرار سوق النفط العالمية. إلا أن هذا النهج التخطيطي الذي تبنته الإدارة لتحقيق هذه الأهداف قد تغير على نحو هام، ويتضح ذلك في موقف واشنطن تجاه أهم ثلاث دول في منطقة الخليج وهي العراق وإيران والمملكة العربية السعودية. ويمكن أن تؤدي هذه التغييرات إلى موقف أمريكي جديد تجاه منطقة الخليج كلها ويتوقف ذلك على كيفية سير الأحداث في المنطقة خلال العامين أو الثلاثة أعوام القادمة. يتركز موضوع هذه المحاضرة على سياسة الولايات المتحدة الأمريكية تجاه العراق. فحينما تولت إدارة بوش الحكم كانت لديها رغبة قوية في اتخاذ إجراء مختلف إزاء العراق وإن لم يتم الاتفاق على ماهية هذا الإجراء الجديد. ومنذ 11 سبتمبر/أيلول، أصبح من الواضح أن الرئيس الأمريكي قد قرر أن تصبح إطاحة صدام حسين الشغل الشاغل للسياسة الخارجية للإدارة. وليس السؤال الآن هو ما إذا كانت أمريكا ستقوم بمبادرة هامة في هذه المنطقة وإنما متى يمكن أن يحدث ذلك؟ وتدور الأسئلة التي سيتم تناولها بعمق داخل الإدارة حول نطاق التدخل العسكري الأمريكي ودور التحالفات الإقليمية (خاصة فيما يتعلق بدخول المنشآت والقواعد) ودور الدبلوماسية في تهيئة الأجواء ‎من خلال الأمم المتحدة وعلى المستوى الثنائي- ونظام الحكم الانتقالي الذي سيحظى بالتأييد خلفاً لصدام حسين. كما ستتناول المحاضرة بشكل موسع نقاطاً أخرى تتعلق بسياسة الولايات المتحدة تجاه المملكة العربية السعودية وإيران ما داما يرتبطان بالتغيرات السياسة المتبعة إزاء العراق.

كتب أخرى قد تهمكً