الرخاء المفقر: التبذير والبطالة والعوز

المؤلف: كارل غيورك تسين
سنة الطبعة الأولى: 2006
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
AED

AED25.00AED70.00

attribute_pa_book-types
كتاب إلكتروني
 د.إ25.00
غلاف كرتوني
 د.إ70.00
غلاف عادي
 د.إ50.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

تبين الدراسة المتعمقة للنظرية الكينزية أنها تنطوي على شقين: الأول أن النظام الرأسمالي لا يمتلك المقومات الضرورية لتحقيق الاستقرار المنشود؛ ومن ثم لا مناص من أن تستخدم الحكومة سياستها المالية لإضفاء الاستقرار على النظام الرأسمالي. وبهذا تختزل الليبرالية المحدثة تلك النظرية في هذا الشق فقط، وتتناسى شقها الثاني، وهو: تأكيد جون ماينارد كينز أن الرخاء الذي يحققه النظام الرأسمالي يحمل في طياته بذور تراجع معدلات النمو الاقتصادي وانتشار البطالة بنحو مزمن؛ لأن هذا الرخاء يؤدي في يوم ما إلى إشباع حاجات الأفراد، وإلى قصور الطلب السلعي عن استيعاب العرض السلعي؛ أي أن الركود الطويل المدى قدر مكتوب على النظام الرأسمالي المتطور.

يتناول هذا الكتاب، أولاً، أسبابَ عجز الليبرالية المحدثة، أو بالأحرى رداءَها الاقتصادي الموسوم “النظرية الكلاسيكية المحدثة”، عن القضاء على البطالة، كما يتناول ثانياً، القرائن النظرية التي طُرِحَت على بساط البحث في حقب تاريخية معينة لحل مشكلة البطالة، والنتائج السياسية والاجتماعية الممكن استخلاصها من هذه القرائن.

ويوضح المؤلف أحد جوانب الاستغلال السائد في الاقتصادات الرأسمالية؛ ففي هذه الاقتصادات ثمة شرائح اجتماعية تحصل على دخول نقدية معتبرة، تتأتى من ملكيتها للثروة؛ أي من دون أن ترهق نفسها ببذل شيء من العمل المنتج؛ ومن ثم يستنبط مفهوماً حديثاً للبطالة مفاده أن البطالة الحديثة ليست مشكلة ناجمة عن العوز والفاقة، بل هي مشكلة ناجمة عن اليسر والثراء؛ واستناداً إلى هذا المنظور يؤكد أن للبطالة علاقة متينة بتوزيع الدخل القومي والثروة الوطنية على شرائح المجتمع المختلفة.

كتب أخرى قد تهمكً