الرؤية الدولية لضبط انتشار أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط

المؤلف: محمد عبدالمعطي الجاويش
سنة الطبعة الأولى: 2002
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
AED

AED10.00AED20.00

attribute_pa_book-types
كتاب إلكتروني
 د.إ10.00
غلاف عادي
 د.إ20.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

قدمت الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية بمجموعة من المبادرات للحد من سباق التسلح في منطقة الشرق الأوسط، علاوة على القيام بصياغة أو إعادة صياغة المواثيق الدولية الخاصة بنزع أسلحة الدمار الشامل، غير أن أغلب الجهود والسياسات الدولية جاءت متحيزة لصالح ضمان استمرار التفوق الإسرائيلي النوعي على حساب العرب، مما أدى إلى شعور الطرف العربي بعدم الأمان والتهديد، ذلك الشعور الذي انعكس على تعامله مع الجهود الدولية المتعلقة بضبط التسلح من خلال التشديد على ضرورة أن تتسم تلك الجهود الدولية بالحياد وعدم التحيز إلى طرف على حساب الطرف الآخر.

وقد ازدادت مخاطر حدة سباق التسلح في منطقة الشرق الأوسط، ذلك السباق الذي تطور من مجرد التنافس على امتلاك الأسلحة التقليدية إلى السعي للحصول على أسلحة الدمار الشامل على مدار الخمسين عاماً الماضية من عمر الصراع العربي- الإسرائيلي. وقد ساهمت الدول الكبرى في زيادة وتيرة هذا السباق، لاعتبارها أن بيع السلاح لدول المنطقة سوف يمكنها من تدعيم دورها وحماية مصالحها في منطقة الشرق الأوسط، تلك المنطقة التي كانت مجالاً خصباً للتنافس بين القوتين العظميين طوال فترة الحرب الباردة

 

كتب أخرى قد تهمكً