الحدود: مناطق تماس وصراع أم جسور تكامل واندماج؟

المؤلف: مصطفى بخوش
سنة الطبعة الأولى: 2022
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية

الوصف

تهدف الدراسة إلى مناقشة مكانة الحدود في ظل التحولات الدولية الراهنة التي تشهد نقاشًا حادًّا بشأن مسألة الهجرة من جهة، والنزعة الحمائية التي زاد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) من حدتها في ظل الإجراءات التي اتخذتها معظم دول العالم بإغلاق حدودها منعًا لانتشاره من جهة ثانية. لتبرز الحدود أداةً مركزيةً مهمةً تستخدمها الدول لضمان صحة مواطنيها ورفاهيتهم، ولتأخذ أبعادًا أمنية وصلت في بعض الدول إلى حد إعلان حالة الطوارئ. وكذلك الوقوف على دورها في ظل الثورة التي يشهدها قطاع الاتصال والمواصلات التي أسقطت الحواجز بين مختلف الشعوب وقربت المسافات.

وتتناول الدراسة ظاهرة الحدود من زاويتَين تبدوان لأول وهلة مختلفتَين ومتناقضتَين، لكنهما في الحقيقة تعكسان أي حركة متكاملة ومتجانسة، محكومة بمفهوم المصلحة محددًا لسلوكيات الدول وباقي الجهات الفاعلة الأخرى، التي أنتجت ما بات يعرف اليوم بثنائية العولمة/الإقليمية: الزاوية الأولى هي زاوية الجغرافيا السياسية التي تطرح موضوع الحدود نتاجًا لترتيبات سياسية تعكس علاقات القوة القائمة بين مختلف الجهات الفاعلة الدولاتية، وتبحث في الروابط الجغرافية لإعادة هندسة العلاقات الدولاتية، التي تتمظهر في كل مرة بشكل تسويات تأخذ شكل معاهدات واتفاقيات، لم تراعي التوزيع الهوياتي على الأرض بقدر ما راعت المصالح في هندسة حدود الدول؛ أما الزاوية الثانية فهي زاوية الجغرافيا الاقتصادية، التي تؤكد تزايد علاقات التكامل وتسارعها، التي أنتجت مجتمعات متداخلة ومتصل بعضها ببعض في زمن العولمة والإنترنت التي أزالت الحدود وطورت شبكات متنوعة، وجعلت التواصل والانتقال بالصوت والصورة أمرًا سهلًا يتقنه الأطفال قبل الكبار.

شارك
AED

AED15.00AED30.00

attribute_pa_book-types
غلاف عادي
 د.إ30.00
كتاب إلكتروني
 د.إ15.00
التصنيف: .
شارك

كتب أخرى قد تهمكً