التنمية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة من منظور عالمي

المؤلف: هانس روسلينج
سنة الطبعة الأولى: 2000
الإصدار: الطبعة الثانية
سنة الطبعة الحالية: 2014
اللغة: العربية
اللغات المتوافرة: English
AED

AED5.00AED10.00

attribute_pa_book-types
غلاف عادي
 د.إ10.00
كتاب إلكتروني
 د.إ5.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

يؤكد الدكتور هانس روسلينج أن دولة الإمارات العربية المتحدة شهدت تطوراً ملموساً في مجال التنمية الصحية خلال العقود الأربعة الماضية؛ فقد حققت قفزة كبيرة في هذا المجال مقارنة بالأوضاع الباعثة على اليأس في الستينيات عندما كانت تعد من الدول العشر ذات المعدلات العليا في وفيات الأطفال، وقد وصل المستوى الصحي الذي يتمتع به سكان دولة الإمارات العربية المتحدة، بالقياس إلى معدل وفيات الأطفال، مرتبة عليا، ويصنفون ضمن أفضل مليار نسمة يتمتعون بالرعاية الصحية من سكان العالم، كما تقارن مستويات التنمية الصحية فيها بما وصلت إليه أوروبا الغربية والولايات المتحدة الأمريكية. إن هذا التطور الكبير الذي يعتبر من أسرع الإنجازات التي تحققت في هذا الصدد في تاريخ البشرية، لا يعود فقط إلى التنمية الاقتصادية السريعة التي حققتها الدولة، بل أيضاً إلى التوزيع العادل للموارد الوطنية والتوفير الشامل للخدمات الأساسية كالإسكان والمياه والغذاء، وإلى المستويات التعليمية العالية للمرأة وإلى الخدمات الصحية النوعية التي تشمل الرعاية الصحية الأولية الوقائية والعلاجية، بالإضافة إلى الخدمات الاستشارية المتقدمة. ويعتبر الدكتور روسلينج التحول الذي شهده القطاع الصحي في دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجاً متميزاً ويظهر ذلك جلياً في التغيرات التي طرأت على أنماط الأمراض. إن انخفاض معدل حالات إدمان المخدرات والكحول وقلة حدوث حالات مرض نقص المناعة المكتسب “الإيدز” هي جوانب جديرة بالملاحظة. وبينما انحسرت بعض الأمراض وتراجعت إلى درجة الاختفاء التام تقريباً، فإن حالات الإصابة بأمراض أخرى كانت نادرة في السابق قد تزايدت. يصاحب هذا التحول في المجال الصحي انخفاض في معدلات الخصوبة وظهور واحدة من أدنى نسب السكان المسنين في العالم، وقد أدت هذه العوامل مجتمعة إلى تغيير كبير في تركيبة أعمار السكان في دولة الإمارات العربية المتحدة. وإذا أخذنا في الاعتبار النمو المطرد في نسبة المسنين واحتمال زيادة حالات الأمراض المزمنة في أوساط السكان من ذوي الأعمار المتوسطة، فإن من المحتمل أن يزيد متوسط تكلفة الرعاية الصحية في المستقبل، وسيتمثل التحدي الرئيس الذي يواجه دولة الإمارات العربية المتحدة في قطاع الصحة في الحفاظ على المستوى الحالي من الخدمات الصحية ذات النوعية العالية على الرغم من هذه المؤشرات السلبية.

كتب أخرى قد تهمكً