التعليم في القرن الحادي والعشرين

المؤلف: جيرزي فياتر
سنة الطبعة الأولى: 1997
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
اللغات المتوافرة: English
AED

AED5.00AED10.00

attribute_pa_book-types
غلاف عادي
 د.إ10.00
كتاب إلكتروني
 د.إ5.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

تمخض القرن العشرون عن تغيرات هائلة في حقل التعليم، ومن أمثلة هذه التغيرات: انتشار المؤسسات التعليمية في مختلف مناطق العالم وفي قطاعات من المجتمع كانت محرومة سابقاً من التعليم الرسمي، ونشر التعليم العالي وتغييره من إطار عام إلى إطار تخصصي، والانتشار العالمي للمعلومات والنظم التعليمية، وازدياد إمكانية الوصول إلى المعلومات المتاحة، والانتشار الواسع لاستخدام التقنية الحديثة في جمع البيانات ومعالجتها. ويرى البروفسور جيرزي فياتر أن هذه التغيرات قد ساهمت بشكل مباشر في تكوين مجتمع أكثر انفتاحاً وحركية، ولكنها أفرزت عواقب سلبية. ويرى أن التراكم الهائـــل للمعلومات، قد أدى إلى جعل المناهج الدراسية مثقلة أكثر مما ينبغي، والتعمق في التخصص أدى إلى تضييق الرؤى الفكرية. لذلك يرى أن العاملين والمنظرين في حقل التربية أدركوا تماماً أنه يجب إدخال تغييرات عميقة في هيكل العملية التعليمية، ويطرح الحلول التالية: يجب أن تتركز عملية التعليم على بناء الشخصية أكثر من تركيزها على مراكمة المعلومات بهدف استعادتها في الامتحان. كما أن التعليم يجب أن يتجه إلى التعميم، وأن يصبح ذا صبغة دولية، مع مزيد من تأكيد حرية الطالب والمدرس ومبادرتهما وتحركهما فيما يخدم العملية التعليمية

كتب أخرى قد تهمكً