التعليم بوصفه إحدى ركائز الاقتصاد المعرفي في دولة الإمارات العربية المتحدة

المؤلف: أحمد فؤاد إبراهيم المغازي
سنة الطبعة الأولى: 2019
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
AED

AED15.00AED20.00

attribute_pa_book-types
كتاب إلكتروني
 د.إ15.00
غلاف عادي
 د.إ20.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

يُعد الاقتصاد المعرفي توجهاً عالمياً حديثاً تسعى إلى تحقيقه الدول والمجتمعات من خلال الاستفادة من المعرفة، وإيجاد اقتصاد رقمي عموده الفقري شبكات الاتصالات والمعلومات، والاعتماد على قوة المعلومات والمعرفة ورأس المال البشـري أكثر من الاعتماد على المواد الخام والثروات الطبيعية.

إن مؤشـر اقتصاد المعرفة يدل على إذا ما كان المناخ في دولة معينة صالحاً لاستخدام المعرفة من أجل التنمية الاقتصادية، أو لا. وهو محصلة أربع دعائم: النظام الاقتصادي والمؤسسـي، والتعليم، والبنية التحتية للمعلومات والاتصالات، ونظام الإبداع والابتكار. أما مؤشـر المعرفة فيقيس قدرة الدولة على توليد المعرفة وتبنيها ونشـرها. وهو متوسط ثلاثة عوامل، هي: التعليم والإبداع وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. كما يمثل التعليم عنصـراً مهماً لزيادة الإنتاجية والتنافسـية.

تأتي أهمية الموضوع، من الارتباط الوثيق بين التعليم ومتطلبات تحقيق اقتصاد المعرفة في دولة الإمارات العربية المتحدة، إذ يُلقي هذا الكتاب الضوء على العديد من التحديات التي تواجه تمكين التعليم بوصفه إحدى ركائز الاقتصاد المعرفي في الدولة، من خلال طرح تساؤل رئيس وهو: “كيف يؤثر الواقع التعليمي الحالي في مسـيرة تمكين الاقتصاد المعرفي في دولة الإمارات العربية المتحدة؟”.

كتب أخرى قد تهمكً