التسوية السلمية للصراع العربي-الإسرائيلي وتأثيرها في الأمن العربي

المؤلف: هيثم الكيلاني
سنة الطبعة الأولى: 1996
اللغة: العربية
AED

AED10.00AED20.00

attribute_pa_book-types
كتاب إلكتروني
 د.إ10.00
غلاف عادي
 د.إ20.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

إذا كان الصراع العربي-الإسرائيلي مؤثراً في مسألة الأمن العربي، فإن تسوية ذلك الصراع ستؤثر أيضاً فيه. وهذا هو موضوع هذه الدراسة التي تبدأ بتعريف مفهوم الأمن العربي على أنه: “إعداد واستخدام الوسائل المتاحة على المستوى القومي، للحفاظ على كيان الأمة العربية وقيمها وحدودها ومصالحها، ودرء المخاطر والتهديدات التي تتعرض أو يمكن أن تتعرض لها”.

والأمن العربي – وهو يشمل المفاهيم الأمنية الوطنية للدول العربية الاثنتين والعشرين – ارتبط بشكل خاص بمؤسسة قومية هي جامعة الدول العربية.

يتناول الباحث هذه المسألة من خلال طرح بعض التساؤلات عن استمرارية السيطرة الغربية (وخاصة الأمريكية المرتبطة بإسرائيل)، واستمرارية الأهمية الاستراتيجية للمنطقة، وارتباط موضوع إعادة صياغة الجغرافيا السياسية للمنطقة بتأصيل وجود إسرائيل. كما يستعرض الباحث أوضاع الطرفين العربي والإسرائيلي في إطار عملية التسوية، ولم يغفل بالطبع مشروع النظام الشرق أوسطي، حيث تسعى إسرائيل لفرض نظريتها الأمنية في مسيرة التفاوض.

ويخلص الباحث إلى أن الدولة العربية – بما تحتاج له من أمن وطني – هي الحقيقة الواقعية، وانطلاقاً منها يُبنى الأمن القومي، ويرى أن يبدأ ذلك الطرح في إطار التجمعات الإقليمية التي تحكمها عوامل كالجوار أو التماثل الاجتماعي والاقتصادي (مثل مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي أنشأ نواة لقوة ردع هي “قوات درع الجزيرة”) مع الأخذ في الاعتبار مبدأ الاحترام الكامل لسيادة كل دولة على حدة.

كتب أخرى قد تهمكً