الأهمية النسبية لخصوصية مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومتطلبات التكامل

المؤلف: مصطفى عبدالعزيز مرسي
سنة الطبعة الأولى: 2004
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
AED

AED10.00AED20.00

attribute_pa_book-types
كتاب إلكتروني
 د.إ10.00
غلاف عادي
 د.إ20.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

شارت وثيقة
إعلان مجلس التعاون لدول الخليج العربية
إلى ارتباط دول المجلس فيما بينها بعلاقات خاصة وسمات مشتركة نابعة من عقيدتها المشتركة، وتشابه أنظمتها ووحدة ترابها، وتماثل تكوينها السياسي والاجتماعي والسكاني وتقاربها الثقافي والحضاري. وأكد قادة دول المجلس أن إقامة مجلس التعاون لدول الخليج العربية يمثل الاستجابة العملية لضرورة إقليمية أملتها متطلبات العصر، فضلاً عن توافر عنصر التجانس ومقومات التقارب بين دوله الست؛ مثل وحدة الدين واللغة والتاريخ والتراث الفكري والثقافي ووحدة الآمال والتطلعات وتشابه النظم السياسية والمرتكزات الاقتصادية وتطابق التقاليد والقيم الاجتماعية.

وأظهرت المواقف المتضامنة والمتكافلة بين دول منطقة الخليج العربية وشعوبها أنه قلما توجد مجموعة من الدول في العالم تتصف بصفات وخصائص مشتركة وعميقة كما هي الحال بالنسبة إلى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الست. وقد خلقت السمات المشتركة أجواء مشجعة ومهدئة عندما تنشأ خلافات بين دول المجلس. وتعتبر العناصر المشتركة عوامل ذات نفوذ قوي في خلق جو من الشعور بالجماعية والخصوصية يعتبر بدوره ضرورياً لإيجاد نهج إقليمي مشترك لمواجهة التحديات المعاصرة وعدم التيقن المستقبلي.

كتب أخرى قد تهمكً