الأزمة الاقتصادية العالمية وانعكاساتها على دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية

المؤلف: هنري عزام
سنة الطبعة الأولى: 2009
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
AED

AED5.00AED10.00

attribute_pa_book-types
كتاب إلكتروني
 د.إ5.00
غلاف عادي
 د.إ10.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

شهد العالم دورة تراجع وكساد اقتصادي هي الأسوأ منذ عقد الثلاثينيات من القرن الماضي. وسوف تكون معدلات النمو لعام 2009 سالبة بحسب صندوق النقد الدولي، ويقدر أن تكون في حدود (-1.3%). ويرجع السبب في ذلك إلى عمليات التوريق التي قامت بها المصارف العالمية الرئيسية للقروض العقارية والاستهلاكية. وضعف الرقابة، على عملية التوريق، سواء من قبل المصارف المركزية أو هيئات رأس المال أو شركات التقويم. وظهور أدوات مالية جديدة تعرف بالمشتقات المالية والهدف منها مساعدة المستثمر والمستورد على إدارة المخاطر. ونظام الضرائب في الولايات المتحدة الأمريكية الذي يشجع على الاقتراض والاستهلاك.

ويبقى وضع دول الخليج أفضل من غيرها بسبب الاحتياطيات المالية الضخمة لديها، وبسبب أن المصارف الخليجية لم تتأثر بشكل مباشر بالأزمة العالمية؛ ولذا فدول المنطقة هي دول متلقية للأزمة وليست مسببة لها، لهذا لا يُتوقع أن تتعافى الأوضاع الاقتصادية وتزول مظاهر التخوف وعدم اليقين قبل أن تعود الأوضاع المالية العالمية إلى الاستقرار، ويبدأ الاقتصاد الأمريكي -وهو المحرك للاقتصاد العالمي- دورة ثبات ثم ارتفاع جديدة.

كتب أخرى قد تهمكً