إنهاء الفقر المدقع في البلدان الهشة والمتأثرة بالصراعات

المؤلف: كلير لو كهارت, سام فينسنت
سنة الطبعة الأولى: 2014
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
AED

AED10.00AED20.00

attribute_pa_book-types
كتاب إلكتروني
 د.إ10.00
غلاف عادي
 د.إ20.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

بحلول عام 2011، أصبح واضحاً مرة أخرى، أن الصراعات العنيفة والهشاشة عوائق أساسية في طريق تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية: فلم تحقق أي دولة هشة متدنية الدخل أو متأثرة بالصراع حتى الآن هدفاً واحداً من الأهداف الإنمائية للألفية. ويعيش 1.5 مليار نسمة؛ أي أكثر من خُمس البشر، في دول هشة أو متأثرة بالصراعات. إن معالجة الفقر في هذه السياقات صعبة بصورة استثنائية. وللصراع أثر سلبي شديد في النمو الاقتصادي. ويعتبر الفقر على نطاق واسع، نتيجةً للصراع ومحفزاً للصراعات المستقبلية على السواء.

وثمة إجماع متزايد على أن أدوات المساعدات الموجودة لا تتناسب بشكل جيد في البيئات المتأثرة بالصراع والبيئات الهشة. وهناك نقاش نشيط حول ما إذا كان بإمكان التنمية – كما سُعي إليها من خلال صرف المساعدات – أن تفاقم بالفعل الهشاشة والصراع. ربما تكون الصعوبة الأساسية هي أن الآليات التقليدية للشراكة التنموية تفترض مسبقاً وجود حكومة فاعلة للمشاركة معها. وحيث توجد مؤسسات دولة موضع شك بحد ذاتها، فإن آليات المساعدة الدولية غالباً ما تقوِّض الهدف الرئيسي لتعزيز الشرعية، ومؤسسات الدولة الفاعلة، ونشاطات السوق المشروعة.

كتب أخرى قد تهمكً