ألمانيا الموحدة في القرن الحادي والعشرين: صعود القمة والمحددات الإقليمية والدولية

المؤلف: ناظم عبدالواحد الجاسور
سنة الطبعة الأولى: 2003
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
AED

AED10.00AED20.00

attribute_pa_book-types
كتاب إلكتروني
 د.إ10.00
غلاف عادي
 د.إ20.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

أثارت الوحدة الألمانية التي أعلنت بشكل رسمي عام 1990 مخاوف بعض الدول الأوروبية، ليس بسبب بروز قوة جديدة في القارة الأوروبية ممثلة باقتصادها العملاق وصناعاتها المتطورة تقنياً وعملتها القوية فقط، وإنما بسبب النظرة الألمانية المتميزة للمسألة القومية التي عبّرت عن تطلعات قومية كثيراً ما تم كبتها، ومازالت تثير الشكوك والمخاوف لدى العديد من الدول الأوربية الغربية والشرقية على الرغم من التطمينات الألمانية التي تتالت عشية التوحيد.

وستكون ألمانيا الموحدة قلب الأحداث واحتمالاتها في قارة أوروبا، ليست لأنها أحد مراكز الثقل في الميزان الجيوسياسي الأوروبي فقط، وإنما في التاريخ الأوروبي الذي سيكتب من جديد خلال القرن الحادي والعشرين. وهذه المرة لن تكون الدبابة الألمانية هي الأداة المناسبة والوسيلة الفعالة بل اليورو الأوروبي الذي يستند إلى القاعدة الصناعية والاقتصادية الألمانية، لذا لم يكن غريباً أن يكون مقر البنك الأوروبي المركزي مدينة فرانكفورت الألمانية.

كتب أخرى قد تهمكً