أثر تدريس المواد العلمية في سوق العمل في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية

المؤلف: ألكسندر وايزمان
سنة الطبعة الأولى: 2013
الإصدار: الطبعة الأولى
اللغة: العربية
اللغات المتوافرة: English
AED

AED10.00AED20.00

attribute_pa_book-types
كتاب إلكتروني
 د.إ10.00
غلاف عادي
 د.إ20.00
التصنيف: . الوسم: .
Share

الوصف

إن إيجاد سوق عمل يتسم بالتنافسية والمرونة للمواطنين الخليجيين في القطاع الخاص يقتضي استراتيجية عمل تركز على تعزيز الاستثمار في رأس المال البشري، وسيتطلب القيام بذلك استثمارات كبيرة في مجال التعليم، سواء بشكل رسمي أو غير رسمي. ويُنظر إلى تدريس المواد العلمية على أنه من أهم أنواع الوسائل وأسرعها لبناء رأس المال البشري؛ من أجل جهوزية سوق العمل وإنتاجيته.

لذا تستخدم هذه الدراسة بيانات التوجهات الدولية في دراسة الرياضيات والعلوم لعام 2007؛ لمقارنة تدريس المواد العلمية، والتوقعات بشأن عملية الانتقال إلى الجامعة وسوق العمل داخل دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مقارنة بالتوجهات الدولية. وتُجرى دراسة هذه البيانات لتحديد الاختلافات المحددة بين المواطنين وغير المواطنين، من حيث المعرفة بالمواد العلمية واكتساب المهارات التي تسهم بالمشاركة في سوق العمل والإنتاجية في دول مجلس التعاون.

إن نتائج التحليلات الواردة في الدراسة توفر قاعدة قوية لصناع السياسة في دول مجلس التعاون لاتخاذ القرارات، بشأن تدريس المواد العلمية والسياسة المتعلقة بسوق العمل. وتخرج الدراسة بعدد من التوصيات لدعم الاستراتيجيات التي تهدف إلى توفير مناخ أكثر تنافساً، التي تعزز انتقال مواطني دول مجلس التعاون إلى سوق العمل في القطاع الخاص.

وإن أهمية هذه الدراسة تنبع من أنها تبيّن كيف يمكن استخدام البيانات التعليمية لعدد من الدول لاختبار وتقدير تأثير الهوية الوطنية للطالب في تحصيله الدراسي الحالي، فضلاً عن إمكاناته الاقتصادية والتعليمية المستقبلية.

كتب أخرى قد تهمكً