تزامن إنشاء “مكتبة اتحاد الإمارات” مع نشأة “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” في 14 مارس 1994، وسُمِّيت هذا الاسم تيمُّناً باتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة. وتُعَدُّ مكتبة اتحاد الإمارات من أكبر المكتبات المتخصصة في المنطقة، وتحتوي على مصادر متنوعة في مجالات مختلفة، منها العلوم السياسية والعسكرية والاجتماعية والاقتصادية، وهي تهتم بجمع وحفظ المواد المكتبية المتعلقة بدولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج العربي بشكل خاص، والمنطقة العربية والعالم بشكل عام. وتضم المكتبة عدداً كبيراً من الكتب والمراجع العلمية ودوائر المعارف والدوريات، ومجموعة من الوثائق الخاصة والتقارير الرسمية والخرائط وقواعد البيانات الإلكترونية ، وتغطي مجالات اختصاصات المركز باللغتين العربية والإنجليزية.

واستمراراً لسياسة خدمة المجتمع البحثي والأكاديمي في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم، يُرحب مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بزيارة مكتبة اتحاد الإمارات، وتتيح المكتبة للزوار الاطِّلاع على مراجع مختلفة (ضمن مقتنياتها).

أهداف المكتبة

أُنشئت المكتبة من أجل تحقيق غايات مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية وأهدافه، المتمثلة بدعم متخذي القرار ومساندتهم، وخدمة المجتمع المحلي؛ ومن أجل تحقيق هذه الأهداف تقوم المكتبة بالوظائف الآتية:

  • اقتناء مصادر المعلومات الحديثة في المجالات كافةً، من كتب ومراجع ودوريات وقواعد بيانات رقمية ورسائل علمية، وغيرها من أوعية المعلومات التي تفيد الباحثين.
  • إعداد الفهارس اللازمة لتيسير الوصول إلى المقتنيات.
  • تيسير الحصول على المقالات والبحوث من مراجع، ودوريات، وكتب.
  • تقديم خدمات البحث في الفهرس الآلي، وقواعد البيانات الرقمية التي تشترك فيها المكتبة.

قواعد استخدام المكتبة

  • المكتبة مخصصة لأغراض البحث العلمي، والدراسة، والاطلاع على العلوم والمعارف.
  • المحافظة على الهدوء والنظام من أجل توفير الأجواء المناسبة للدراسة والمطالعة.
  • المحافظة على مقتنيات المكتبة من كتب ومواد مرجعية، وغيرها من المصادر.
  • المحافظة على الأثاث والأجهزة الموجودة في المكتبة.
  • يُسمَح بالمسح الضوئي للمصادر على ألا يتعدى 20% من مجمل المادة.

 

 

 

 

 

 

مبنى المكتبة

رُوعِي في تصميم “مكتبة اتحاد الإمارات” توافر أحدث التصميمات والتقنيات والتجهيزات المكتبية وفق أرقى المقاييس العالمية. ويجمع مبنى المكتبة بين مراعاة الأبعاد الوظيفية والجمالية؛ بحيث يصبح الذوق المعماري الرفيع إطاراً ملائماً للقراءة، يتناغم مع طبيعة النشاط العقلي والإبداعي المرتبط بها.

كما تم تحديث المكتبة بأجهزة متطوِّرة لتوفير أفضل الخدمات للزوار، ومنها: آلات التصوير، ونظام الإعارة الذاتية، والماسح الضوئي الرقمي، وأجهزة الكمبيوتر، والأجهزة اللوحية، وشبكة “واي فاي”.

تتكون المكتبة من ثلاثة طوابق: 

الطابق التحت أرضي :

يضم تتمة مجموعات الكتب المصنفة، بالإضافة إلى أرشيف الصحف والمجلات العربية والإنجليزية.

منطقة كبار الشخصيات:

تُعدُّ هذه المنطقة جزءاً مهماً من مكتبة اتحاد الإمارات؛ حيث تضم مجموعات قيمة ونادرة من الكتب، ومنها: مجموعة الإمارات، ومجموعة المقتنيات الخاصة، ومجموعة الوثائق البريطانية، ومجموعة إصدارات مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، ومجموعة الخرائط والأطالس.

الطابق الأرضي :

يضم قسم الخدمة المرجعية، ومجموعة المراجع، ومجموعة جينز العسكرية، بالإضافة إلى تتمة مجموعة الكتب المرتبة والمصنفة حسب تصنيف مكتبة الكونجرس.

الطابق الأول :

يضم جزءًا من مجموعة الكتب المرتبة والمصنفة حسب تصنيف مكتبة الكونجرس، ومجموعة الرسائل الجامعية، وقاعة الوسائط المتعددة.