كوسوفو تتهم صربيا بمحاولة زعزعة الاستقرار

  • 28 ديسمبر 2022

ملخص الخبر
وكالة «رويترز» تنقل عن شيلال سفيكلا، وزير الداخلية الكوسوفي، قوله إن «صربيا الواقعة تحت نفوذ روسيا تهدف إلى زعزعة استقرار بلاده عبر دعم الأقلية الصربية في الشمال، التي تغلق الطرق وتحتج منذ نحو ثلاثة أسابيع». وتضيف الوكالة أن «صربيا قالت إنها أمرت بوضع جيشها وشرطتها في حالة تأهب قصوى، لاعتقادها بأن كوسوفو تستعد لمهاجمة الصرب وإزالة المتاريس بالقوة». وتنفي بلغراد محاولتها زعزعة استقرار جارتها وتقول إنها تريد فقط حماية الأقلية الصربية هناك.
تفاصيل الخبر

أمني

  • وكالة «رويترز» تنقل عن شيلال سفيكلا، وزير الداخلية الكوسوفي، قوله إن صربيا الواقعة تحت نفوذ روسيا تهدف إلى زعزعة استقرار بلاده عبر دعم الأقلية الصربية في الشمال، التي تغلق الطرق وتحتج منذ نحو ثلاثة أسابيع. وتضيف «رويترز» الآتي:
  • أقام الصرب في شمال كوسوفو في مدينة ميتروفيتشا المنقسمة عرقيًّا حواجز جديدة يوم الثلاثاء بعد ساعات من إعلان صربيا وضعها جيشها في أعلى حالة تأهب قتالي، بعد أسابيع من تصاعد التوتر بين بلجراد وبريشتينا.
  • «سفيكلا» قال في بيان: «صربيا هي التي رفعت حالة الاستعداد العسكري وتأمر بإقامة حواجز جديدة، بتأثير من روسيا؛ من أجل تبرير وحماية الجماعات الإجرامية التي تمارس الإرهاب، ومواطنون من أصل صربي يعيشون في كوسوفو».
  • صربيا تنفي محاولتها زعزعة استقرار جارتها وتقول إنها تريد فقط حماية أقليتها هناك؛ إذ قال ألكسندر فوسيتش، الرئيس الصربي، مؤخرًا، إن بلاده «ستواصل الكفاح من أجل السلام والسعي إلى حلول وسط».
  • بلغراد قالت إنها أمرت بوضع جيشها وشرطتها في حالة تأهب قصوى، في ضوء الأحداث الأخيرة في المنطقة واعتقادها بأن كوسوفو تستعد لمهاجمة الصرب وإزالة المتاريس بالقوة.
  • منذ 10 ديسمبر 2022، أقام الصرب في شمال كوسوفو عدة حواجز على الطرق في ميتروفيتشا وحولها وتبادلوا إطلاق النار مع الشرطة بعد اعتقال شرطي صربي سابق بتهمة الاعتداء على ضباط شرطة في الخدمة.
  • كوسوفو، ذات الأغلبية من أصول ألبانية، أعلنت استقلالها عن صربيا في 2008 بدعم من الغرب في أعقاب حرب بين عامي 1998 و1999 تدخل فيها حلف شمال الأطلسي «الناتو» لحماية المواطنين من أصل ألباني.

  • كوسوفو ليست عضوًا في الأمم المتحدة وترفض خمس دول في الاتحاد الأوروبي الاعتراف بدولة كوسوفو، وهذه الدول هي إسبانيا واليونان ورومانيا وسلوفاكيا وقبرص.
  • روسيا، الحليف التاريخي لصربيا، تعرقل عضوية كوسوفو في الأمم المتحدة.
  • يعيش نحو 50 ألف صربي في الجزء الشمالي من كوسوفو ويرفضون الاعتراف بحكومة بريشتينا أو الدولة، ويرون بلغراد عاصمة لهم.
  • حكومة كوسوفو قالت إن الشرطة لديها القدرة والاستعداد للتحرك لكنها تنتظر استجابة قوة حفظ السلام التابعة لحلف «الناتو» في كوسوفو لطلبها بإزالة الحواجز.
  • «فوسيتش» قال إن المحادثات مع الدبلوماسيين الأجانب جارية بشأن كيفية حل الوضع.
  • في ميتروفيتشا، توقفت شاحنات لإغلاق الطريق الذي يربط الجزء ذي الأغلبية الصربية من المدينة بالجزء ذي الأغلبية الألبانية.
  • الصرب يطالبون بالإفراج عن الضابط المعتقل ولديهم مطالب أخرى قبل إزالتهم للمتاريس.
  • استقال رؤساء بلديات من أصل صربي في شمال كوسوفو إلى جانب قضاة محليين ونحو 600 ضابط شرطة مؤخرًا؛ احتجاجًا على قرار حكومة كوسوفو استبدال لوحات السيارات التي تصدرها صربيا بأخرى أصدرتها بريشتينا.
  • غزو روسيا لأوكرانيا أدى إلى قيام دول الاتحاد الأوروبي بتكريس مزيد من الجهد لتحسين العلاقات مع دول البلقان الست ألبانيا والبوسنة والهرسك وكوسوفو والجبل الأسود ومقدونيا الشمالية وصربيا، بالرغم من استمرار التردد في توسيع الاتحاد الأوروبي بشكل أكبر.
.
تشانغ ييمينغ غو، سفير الصين لدى دولة الإمارات يكشف أن حجم التبادل...
وزارة الخارجية والتعاون الدولي تُعلن رسميًا، ترشيح الدكتور عبد الله المندوس، مدير...
وكالة «رويترز» تُفيد بإقرار مجلس الشيوخ النيجيري ميزانية عام 2023، وزيادتها بنسبة...
فريق القمر الاصطناعي «إم بي زد-سات» في مركز محمد بن راشد للفضاء،...
صحيفة «آيدنلك» التركية تفيد بتوقيع هيئة الأركان العامة للحرس الوطني بجنوب قبرص...
سليمان صويلو، وزير الداخلية التركي، يعلِّق على تحقيقات الوزارة بشأن الإرهاب في...
مسؤولون في سيئول يعلنون أن من المقرر إجراء الجيش الكوري الجنوبي تدريبات...
موقع الإذاعة العامة الوطنية الهندية يقول إن سوبرامنيام جاي شانكار، وزير الخارجية...
وزارة الخارجية الأمريكية تعرب في بيانٍ عن قلق بلادها إزاء قرار محكمة...
إدارة العلاقات العامة في الجيش الباكستاني تقول إن الجنرال عاصم منير، قائد...