الداخلية التركية: بلدية إسطنبول المُعارضة عيَّنت 1668 شخصًا منتسبين لتنظيمات إرهابية

  • 24 ديسمبر 2022

ملخص الخبر
وزارة الداخلية التركية تقول إن «1668 شخصًا منتسبين لتنظيمات إرهابية، يعملون في بلدية إسطنبول (التي تسيطر عليها المُعارضة)، والشركات التابعة لها»، وذلك وفق نتائج التفتيش والتحقيقات التي بدأت في ديسمبر من العام الماضي. وتُضيف الوزارة أن «البلدية عيّنت نحو 484 موظفًا، من دون إجراء تحقيقات أمنية، للتحقُّق من عدم انتمائهم لتنظيمات إرهابية»، موضحةً أن رئيس البلدية (أكرم إمام أوغلو) هو من سيتحمل المسؤولية القانونية في هذا الصدد.
تفاصيل الخبر

سياسي

  • عبر موقعها الإلكتروني، وزارة الداخلية التركية تنشر بيانًا صحفيًّا توضح فيه نتائج التحقيقات في وجود إرهابيين عاملين في البلديات التركية، وأهمها بلدية إسطنبول وبلدية مرسين، واللذان يرأسهما حزب «الشعب الجمهوري» المُعارض، وتذكر الوزارة الآتي:
  • بدأت الوزارة في تفتيش خاص بموافقة هيئة الوزارة، بتاريخ 20/12/2021، بناءً على إخطارات بأن بلدية إسطنبول وفروعها وشركاتها توظف أشخاصًا منتسبين لتنظيمات إرهابية.
  • اُنتهي من التفتيش الخاص الذي أجرته لجنة التفتيش المكونة من 8 أشخاص من بينهم مفتشين مدنيين وتجاريين وماليين وخبراء بمجلس التحقيق في الجرائم المالية في 26/08/2022.
  • تبين نتيجة التحقيقات والتفتيش أن 1668 شخصًا على علاقة أو منتسبين للتنظيمات الإرهابية يعملون في بلدية إسطنبول والشركات التابعة لها، وفي إدارة المياه والصرف الصحي في البلدية، وشبكات النقل.
  • تبين أن سجلات 505 أشخاص من العاملين في بلدية إسطنبول الذين لهم صلة بالتنظيمات الإرهابية قد تشكل عقبة أمام توظيفهم، وقد تم الشروع في تحقيق / وتحقيق أولي بموافقة السلطات المختصة في 06/06/2022 ضد المسؤولين عن توظيف هؤلاء الأشخاص.
  • تبين أن 484 من أصل 505 خاضعين للتحقيق تم توظيفهم من دون إجراء تحقيقات أمنية، أو تقييم وضعهم عما إذا كانوا ينتمون إلى تنظيمات إرهابية من عدمه.
  • تبين أن 484 من أصل 505 خاضعين للتحقيق تم توظيفهم من دون إجراء تحقيقات أمنية، أو تقييم وضعهم عما إذا كانوا ينتمون إلى تنظيمات إرهابية من عدمه.
  • أثبت التفتيش أن من بين المُعينين في البلدية من فُصلوا من الخدمة بقرارات بموجب القانون نظرًا لانتمائهم إلى تنظيمات إرهابية، وبذلك لا يُمكن توظيفهم في وظائف عامة.
  • سلطة تقييم وتعيين موظفي البلدية سواء استوفوا شروط التعيين أم لا، تعود إلى رؤساء البلديات وإذا قاموا بتعيين من لا تنطبق عليهم شروط التعيين، فهم المسؤولين قانونيًا عن ذلك.
  • الادعاءات التي لا أساس لها من الصحة بفرض المسؤولية في هذه المسألة على السلطات الأخرى لا تعكس الحقيقة.

التعليق
يأتي هذا البيان الصحفي بعد أيام من صدور حكم بالسجن على أكرم إمام أوغلو، رئيس بلدية إسطنبول، وحظره من المشاركة السياسية، بتهمة إهانة اللجنة العليا للانتخابات، وذلك في الوقت الذي كان ينظر إليه كمرشح رئاسي محتمل.
التعليق
كانت السلطات في تركيا أعلنت قبل عام فتح تحقيقات مع 455 من الموظفين بالشركات والمؤسسات التابعة لبلدية إسطنبول بتهمة الانتماء لتنظيم «حزب العمال الكردستاني»، وارتباط 80 آخرين بتنظيم «جبهة التحرير الشعبي الثوري»، و20 آخرين بتنظيم «الحزب الشيوعي التركي»، وأخرين على ارتباط بتنظيمات الأخرى.

.
تشانغ ييمينغ غو، سفير الصين لدى دولة الإمارات يكشف أن حجم التبادل...
وزارة الخارجية والتعاون الدولي تُعلن رسميًا، ترشيح الدكتور عبد الله المندوس، مدير...
وكالة «رويترز» تُفيد بإقرار مجلس الشيوخ النيجيري ميزانية عام 2023، وزيادتها بنسبة...
فريق القمر الاصطناعي «إم بي زد-سات» في مركز محمد بن راشد للفضاء،...
صحيفة «آيدنلك» التركية تفيد بتوقيع هيئة الأركان العامة للحرس الوطني بجنوب قبرص...
سليمان صويلو، وزير الداخلية التركي، يعلِّق على تحقيقات الوزارة بشأن الإرهاب في...
مسؤولون في سيئول يعلنون أن من المقرر إجراء الجيش الكوري الجنوبي تدريبات...
موقع الإذاعة العامة الوطنية الهندية يقول إن سوبرامنيام جاي شانكار، وزير الخارجية...
وزارة الخارجية الأمريكية تعرب في بيانٍ عن قلق بلادها إزاء قرار محكمة...
إدارة العلاقات العامة في الجيش الباكستاني تقول إن الجنرال عاصم منير، قائد...