«راديو فردا» الناطق بالفارسية: الحكم بالإعدام على إيراني يحمل إقامة لوكسمبورغ في إيران

  • 23 ديسمبر 2022

ملخص الخبر
وزارة خارجية لوكسمبورغ تؤكد في اتصال هاتفي مع موقع «راديو فردا» الناطق باللغة الفارسية، اليوم، اعتقال إيراني يحمل إقامة لوكسمبورغ في إيران خلال الأسابيع الماضية والحكم عليه بالإعدام. وأضافت «الخارجية» أن جان إسيلبورن، وزير خارجية لوكسمبورغ، أجرى اتصالًا هاتفيًا مع حسين أمير عبداللهيان، نظيره الإيراني، طالب فيه بوقف تنفيذ هذا الحكم، بسبب معارضة لوكسمبورغ الشديدة لعقوبة الإعدام.
تفاصيل الخبر

أمني

  • موقع «راديو فردا» الناطق باللغة الفارسية يفيد بالحكم بالإعدام على إيراني يحمل إقامة لوكسمبورغ في إيران، ويذكر التفاصيل على النحو الآتي:
  • أكدت وزارة خارجية لوكسمبورغ، يوم الجمعة (23 ديسمبر 2022)، في اتصال هاتفي مع «راديو فردا»، اعتقال إيراني يحمل إقامة لوكسمبورغ، في إيران، خلال الأسابيع الماضية، والحكم عليه بالإعدام.
  • في وقت سابق، كانت قناة «RTL» الإخبارية قد عرَّفت هذا الشخص على أنه من رعايا لوكسمبورغ، لكن وزارة خارجية لوكسمبورغ أخبرت «راديو فردا» بأن الشخص المحكوم عليه بالإعدام لديه إقامة في هذا البلد العضو في الاتحاد الأوروبي فقط.
  • بحسب المتحدث باسم وزارة خارجية لوكسمبورغ، فإنه بسبب معارضة لوكسمبورغ الشديدة لعقوبة الإعدام، اتصل جان إسيلبورن، وزير الخارجية، بنظيره الإيراني، وطالبه بوقف تنفيذ هذا الحكم.
  • كما رفضت وزارة خارجية لوكسمبورغ تقديم مزيد من المعلومات حول هوية المعتقل وأسرته حفاظًا على خصوصيته الشخصية.

إضافات

  • لم تفد حكومتا إيران أو لوكسمبورغ بتقرير عن تفاصيل المكالمة بين جان إسيلبورن، وزير خارجية لوكسمبورغ، وحسين أمير عبداللهيان (نظيره الإيراني).
  • لم تشر السلطة القضائية الإيرانية على وجه التحديد إلى اعتقال مواطن يحمل جنسية لوكسمبورغ.
  • لكن المؤسسات الأمنية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية قد نشرت تقارير عن اعتقال أشخاص يحملون «جنسيات أجنبية»، خلال هذه الفترة من الاحتجاجات الحاشدة المناهضة للنظام، دون توضيح التفاصيل.
  • في هذا السياق، كان مسعود ستايشي، المتحدث الرسمي باسم السلطة القضائية الإيرانية، قد أعلن اعتقال «40 شخصًا من الرعايا الأجانب» من بين المحتجين الإيرانيين.
  • دعمت وزارة خارجية لوكسمبورغ جهود الاتحاد الأوروبي الجارية لدعم الحقوق الأساسية للمحتجين في إيران.
  • بينما أعدمت الجمهورية الإسلامية الإيرانية حتى الآن شابين يبلغان من العمر 23 عامًا من المتظاهرين المعتقلين، بتهمة «الحرابة»، أكدت لوكسمبورغ أنها تعارض بشدة عقوبة الإعدام وتعتبرها جائرة ولاإنسانية.
  • اتباعًا للممارسة المماثلة لعديد من أعضاء برلمانات ألمانيا والنمسا وفرنسا والسويد ودول أوروبية أخرى، تحمَّل 15 مشرِّعًا في لوكسمبورغ الكفالة السياسية لعدد من المعتقلين في إيران في الفترة الأخيرة.
  • الكفالة السياسية للنواب البرلمانيين اللوكسمبورغيين والأوروبيين تهدف بشكل أساسي إلى إنقاذ أرواح تلك المجموعة من الشبان المعتقلين الإيرانيين المعرضين لخطر الإعدام.
  • دفع القمع الشديد والقاتل لاحتجاجات إيران دول أمريكا وكندا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي إلى فرض عقوبات، في حزم منفصلة، على عناصر القمع في إيران، بما في ذلك دورية الإرشاد.
.
تشانغ ييمينغ غو، سفير الصين لدى دولة الإمارات يكشف أن حجم التبادل...
وزارة الخارجية والتعاون الدولي تُعلن رسميًا، ترشيح الدكتور عبد الله المندوس، مدير...
وكالة «رويترز» تُفيد بإقرار مجلس الشيوخ النيجيري ميزانية عام 2023، وزيادتها بنسبة...
فريق القمر الاصطناعي «إم بي زد-سات» في مركز محمد بن راشد للفضاء،...
صحيفة «آيدنلك» التركية تفيد بتوقيع هيئة الأركان العامة للحرس الوطني بجنوب قبرص...
سليمان صويلو، وزير الداخلية التركي، يعلِّق على تحقيقات الوزارة بشأن الإرهاب في...
مسؤولون في سيئول يعلنون أن من المقرر إجراء الجيش الكوري الجنوبي تدريبات...
موقع الإذاعة العامة الوطنية الهندية يقول إن سوبرامنيام جاي شانكار، وزير الخارجية...
وزارة الخارجية الأمريكية تعرب في بيانٍ عن قلق بلادها إزاء قرار محكمة...
إدارة العلاقات العامة في الجيش الباكستاني تقول إن الجنرال عاصم منير، قائد...