مجلس الأمن الدولي يخفف حظر الأسلحة على «الكونغو الديمقراطية»

  • 21 ديسمبر 2022

ملخص الخبر
وكالة «رويترز» تفيد بأن مجلس الأمن قرَّر تخفيف حظره المفروض على بيع الأسلحة إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية، والسماح للدول الأعضاء في الأمم المتحدة بتقديم الإمدادات العسكرية والمساعدة لهذه الدولة؛ لمساعدتها في قتال المتمردين في شرق البلاد، مطالبًا تلك الدول بإخطاره بتحركاتها. وأشارت الوكالة إلى أن المجلس جدَّد أيضًا تفويض بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في شرق الكونغو، لمدة عام واحد.
تفاصيل الخبر

عسكري

  • وكالة «رويترز» تقول إن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة خفَّف حظره المفروض على بيع الأسلحة إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية، بهدف المساعدة في قتال المتمردين في شرق البلاد، كما جدَّد مجلس الأمن مهمته لحفظ السلام لمدة عام آخر. وتضيف «رويترز» الآتي:
  • بموجب قرار جديد، لم تعد الدول الأعضاء في الأمم المتحدة مطالبة بإخطار مجلس الأمن بمبيعات الأسلحة أو الدعم العسكري للحكومة الكونغولية، لكن حظر مبيعات الأسلحة للجماعات المسلحة غير الحكومية ما يزال ساريًا.

  • هذه الحظر فُرض لأول مرة بعد انتهاء حرب أهلية في عام 2003، معرِّضًا منطقة شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية الشاسعة الغنية بالمعادن لخطر نشاط الميليشيات.
  • مجلس الأمن خَفَّف الحظر في عام 2008؛ للسماح للدول الأعضاء في الأمم المتحدة بتقديم الإمدادات العسكرية والمساعدة لجمهورية الكونغو، لكنه طالب تلك الدول بإخطار المجلس بتحركاتها.
  • خلال الأشهر الأخيرة، احتجَّت حكومة الكونغو علنًا ضد هذا الإجراء، قائلة إن شحنة من الأسلحة المخصصة لقتالها ضد حركة 23 مارس «إم 23» المتمردة حُظِرت، دون تحديد مكان الحظر أو المسؤول عنه.
  • ناتالي برودهيرست، نائبة سفيرة فرنسا لدى الأمم المتحدة، قالت في بيان إن «فرنسا تلقت طلبات من جمهورية الكونغو الديمقراطية لدعم بناء القدرات وإصلاح القوات المسلحة الكونغولية».
  • القرار الذي صاغته فرنسا حظي بدعم روسيا والصين؛ لأنهما من الدول التي تبيع الأسلحة والمعدات إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية، وأشادت الكونغو بالقرار في بيان حكومي قالت فيه إن القرار يصحح «قرارًا جائرًا» يمنعها من الدفاع عن نفسها ضد الجماعات المتمردة، ولا سيما حركة 23 مارس.
  • قال مجلس الأمن الدولي إن الوضع في الكونغو لا يزال يشكل تهديدًا للسلام والأمن الدوليين في المنطقة.
  • مجلس الأمن طلب من الكونغو تزويده بتقرير سري بحلول 31 مايو 2023 «يوضح بالتفصيل جهودها لضمان إدارتها لمخزوناتها الوطنية من الأسلحة والذخائر وتخزينها ووضع العلامات عليها ورصدها وتأمينها على نحو مأمون وفعال، فضلًا عن جهودها المبذولة لمكافحة الاتجار بالأسلحة وتحويل وجهتها (بيعها بطريقة غير قانونية)».
  • تصاعد القتال بين الجيش الكونغولي وحركة 23 مارس، ميليشيا تشكلت في عام 2012 ويقودها أفراد من عرقية التوتسي، وشهد هذا العام عودة كبيرة لهجمات الحركة.
  • القرار الآخر لمجلس الأمن جدَّد تفويض بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في شرق الكونغو، لمدة عام واحد. وقال البيان الفرنسي إن هذا سيسمح لها بتقديم الدعم للانتخابات العامة في البلاد في ديسمبر 2023.
.
وكالة «رويترز» تُفيد بإقرار مجلس الشيوخ النيجيري ميزانية عام 2023، وزيادتها بنسبة...
فريق القمر الاصطناعي «إم بي زد-سات» في مركز محمد بن راشد للفضاء،...
صحيفة «آيدنلك» التركية تفيد بتوقيع هيئة الأركان العامة للحرس الوطني بجنوب قبرص...
سليمان صويلو، وزير الداخلية التركي، يعلِّق على تحقيقات الوزارة بشأن الإرهاب في...
مسؤولون في سيئول يعلنون أن من المقرر إجراء الجيش الكوري الجنوبي تدريبات...
موقع الإذاعة العامة الوطنية الهندية يقول إن سوبرامنيام جاي شانكار، وزير الخارجية...
وزارة الخارجية الأمريكية تعرب في بيانٍ عن قلق بلادها إزاء قرار محكمة...
إدارة العلاقات العامة في الجيش الباكستاني تقول إن الجنرال عاصم منير، قائد...
الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، وزير الخارجية السعودي، يتلقى اتصالًا هاتفيًّا...
الميزانُ التجاريُّ السلعي في قطر الذي يُمثِّل الفرق بين إجمالي الصادرات والواردات...