«عبداللهيان»: قمة الأردن فرصة مناسبة لاستكمال محادثات إحياء الاتفاق النووي

  • 19 ديسمبر 2022

ملخص الخبر
حسين أمير عبداللهيان، وزير الخارجية الإيراني، يصرح باعتقاده أن «قمة العراق يمكن أن تكون خطوة كبيرة للخروج من المشكلات»، مضيفًَا على هامش «منتدى طهران للحوار» في دورته الثالثة خلال مؤتمرٍ صحفيّ، أن «وجود بوريل ومورا في الأردن في نفس توقيت وجوده سيكون فرصة جيدة لاستكمال المحادثات النووية التي وصفها بأنها مستمرة بجدية». وأشار «عبداللهيان» إلى أن أمريكا عليها أن تختار بين النفاق والطلب للتوصل إلى اتفاق، والعودة إلى الاتفاق النووي».
تفاصيل الخبر

سياسي

  • حسين أمير عبداللهيان، وزير الخارجية الإيراني، يُدلي بعدة تصريحات على هامش «منتدى طهران للحوار» في دورته الثالثة خلال مؤتمر صحفي، جاءت كالآتي:
  • نعتقد أن قمة العراق يمكن أن تكون خطوة كبيرة للخروج من المشكلات.
  • ينصب التركيز الرئيسي لقمة عَمّان على مسألة المساهمة في العملية السياسية في العراق، وفي الوقت نفسه، من خلال اغتنام هذه الفرصة، سيوضح رؤساء الدول الذين تمت دعوتهم إلى هذا الاجتماع - بما في ذلك إيران - وجهات نظرهم حول التحديات الإقليمية والدولية.

  • إيران تعتقد أن اجتماع العراق الثاني يمكن أن يكون خطوة إلى الأمام في أجواء الخروج من التحديات.

  • يجب أن تكون الرسالة الرئيسية والمهمة للاجتماع هي التركيز على التعاون الإقليمي دون تدخل الأجانب. لقد رحبنا دائمًا بالحوار والتعاون مع بلدان المنطقة، بما في ذلك دول الخليج «الفارسي» (العربي).
  • من المقرر أن يسافر السيد جوزيب بوريل، مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، وإنريكي مورا، نائبه إلى الأردن في نفس الوقت الذي نصل فيه، كما أن اتصالات ومحادثات الزميل السيد باقري مع السيد مورا واتصالاتي واتصالات السيد بوريل مستمرة بجدية.
  • قمة الأردن فرصة جيدة لنا لاستكمال هذه المحادثات، وآمل أنه بالنظر إلى النهج الأمريكي خلال الأشهر الثلاثة الماضية؛ أن نشهد تغييرًا في النهج، وسلوكًا واقعيًا من الجانب الأمريكي.
  • إنني أعلن للأميركيين بوضوح أنه يجب عليهم الاختيار بين النفاق والطلب للتوصل إلى اتفاق، أوالعودة إلى الاتفاق النووي.
  • فيما يتعلق بالمحادثات مع السعودية، حسين أمير عبداللهيان، وزير الخارجية الإيراني، على هامش «منتدى طهران للحوار» في دورته الثالثة خلال مؤتمر صحفي، يقول:
  • محادثاتنا مع السعودية ستستمر على مسارها السابق.
  • محادثاتنا مع السعودية في طريقها إلى الدبلوماسية الرسمية، ونحن على استعداد لإعادة العلاقات إلى طبيعتها، وإعادة فتح السفارات عندما يكون الجانب السعودي مستعدًا.
  • الجانب السعودي هذا هو الذي يجب أن يقرر كيفية اتباع نهج بنَّاء تجاه الجمهورية الإسلامية الإيرانية
  • في إشارة إلى اجتماع الأمريكيين مع مريم رجوي، زعيمة زمرة المنافقين الإرهابية (منظمة مجاهدي خلق المعارضة للنظام الإيراني)، حسين أمير عبداللهيان، وزير الخارجية الإيراني، على هامش منتدى طهران للحوار في دورته الثالثة خلال مؤتمر صحفي، يقول:

  • بومبيو هو عنصر من عناصر التاريخ الماضي السابق في الولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب مجموعة من التاريخ الماضي الآخرين، الذين خانوا سلامة وهدوء مواطنيهم وهم مسؤولون عن اغتيال واستشهاد 17000 من النساء والرجال والأطفال وكبار السن في إيران. مثل هذه الاجتماعات تفتقر إلى القيمة والتأثير.
.
تشانغ ييمينغ غو، سفير الصين لدى دولة الإمارات يكشف أن حجم التبادل...
وزارة الخارجية والتعاون الدولي تُعلن رسميًا، ترشيح الدكتور عبد الله المندوس، مدير...
وكالة «رويترز» تُفيد بإقرار مجلس الشيوخ النيجيري ميزانية عام 2023، وزيادتها بنسبة...
فريق القمر الاصطناعي «إم بي زد-سات» في مركز محمد بن راشد للفضاء،...
صحيفة «آيدنلك» التركية تفيد بتوقيع هيئة الأركان العامة للحرس الوطني بجنوب قبرص...
سليمان صويلو، وزير الداخلية التركي، يعلِّق على تحقيقات الوزارة بشأن الإرهاب في...
مسؤولون في سيئول يعلنون أن من المقرر إجراء الجيش الكوري الجنوبي تدريبات...
موقع الإذاعة العامة الوطنية الهندية يقول إن سوبرامنيام جاي شانكار، وزير الخارجية...
وزارة الخارجية الأمريكية تعرب في بيانٍ عن قلق بلادها إزاء قرار محكمة...
إدارة العلاقات العامة في الجيش الباكستاني تقول إن الجنرال عاصم منير، قائد...