«رويترز»: الصين تُخصِّص حزمة مالية ضخمة لدعم صناعة أشباه الموصلات في مواجهة القيود الأمريكية

  • 13 ديسمبر 2022

ملخص الخبر
وكالة «رويترز» تنقل عن مصادر مُطّلعة قولها إن «الصين تعمل على إعداد حزمة دعم لصناعة أشباه الموصلات تزيد قيمتها عن 143 مليار دولار، في خطوةٍ كبيرة ترمي إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من الرقائق ومواجهة التحركات الأمريكية التي تستهدف إبطاء وتيرة التقدم التكنولوجي الصيني». وذكرت المصادر أن «بكين تخطِّط لطرح واحدة من أكبر حزم الحوافز المالية على مدى خمس سنوات، في صورة مساعدات وتخفيضات ضريبية بشكل أساسي؛ لتعزيز إنتاج أشباه الموصلات وأنشطة الأبحاث في البلاد».
تفاصيل الخبر

علوم وتقنية

  • وكالة «رويترز» تنقل عن مصادر مطلعة قولها إن الصين تعمل على إعداد حزمة دعم لصناعة أشباه الموصلات تزيد قيمتها عن تريليون يوان «143 مليار دولار». وفيما يلي أبرز ما أوردته «رويترز» بهذا الشأن:
  • ستمثل حزمة الدعم الصينية خطوةً كبيرةً ترمي إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من الرقائق ومواجهة التحركات الأمريكية التي تستهدف إبطاء وتيرة التقدم التكنولوجي الصيني.
  • ذكرت المصادر أن بكين تخطط لطرح واحدة من أكبر حزم الحوافز المالية على مدى خمس سنوات، في صورة مساعدات وتخفيضات ضريبية بشكل أساسي؛ لتعزيز إنتاج أشباه الموصلات وأنشطة الأبحاث في البلاد.
  • تشير هذه الخطوة، بحسب توقعات المحللين، إلى نهجٍ أكثر مباشرةً من جانب الصين لتشكيل مستقبل الصناعة التي أصبحت قضية جيوسياسية ملحة بسبب الطلب المتزايد على الرقائق والتي تعتبرها بكين حجر الزاوية بالنسبة لقوتها التكنولوجية.
  • قال مصدران إن الخطة قد تنفذ في أقرب وقت ممكن خلال الربع الأول من العام المقبل.
  • أوضح المصدران أن غالبية المساعدة المالية ستستخدم لدعم مشتريات الشركات الصينية لمعدات أشباه الموصلات المحلية، وعلى وجه الخصوص مصانع تصنيع أشباه الموصلات، وستكون هذه الشركات مخولة بالحصول على دعم بنسبة 20% من تكلفة المشتريات.

  • تأتي خطة الدعم المالي بعد أن أقرت وزارة التجارة الأمريكية في أكتوبر الماضي مجموعة شاملة من اللوائح، والتي قد تمنع مختبرات الأبحاث ومراكز البيانات التجارية من الحصول على رقائق الذكاء الاصطناعي المتقدمة، وذلك من ضمن قيودٍ أخرى فرضتها اللوائح.
  • كانت الولايات المتحدة تمارس أيضًا ضغوطًا على بعض شركائها، بما في ذلك اليابان وهولندا، لتقييد صادرات المعدات المستخدمة في صناعة أشباه الموصلات إلى الصين.
  • قالت المصادر إن بكين تهدف من خلال حزمة الحوافز إلى تكثيف الدعم المقدم لشركات الرقائق الصينية؛ لبناء أو توسيع أو تحديث المرافق المحلية للتصنيع والتجميع والتعبئة والبحث والتطوير.
  • أوضحت المصادر أن أحدث خطة لبكين تتضمن أيضًا سياسات ضريبية تفضيلية لصناعة أشباه الموصلات في البلاد.
  • ذكرت المصادر أن المستفيدين هم الشركات المملوكة للدولة والشركات الخاصة العاملة في الصناعة، لا سيما كبرى شركات معدات أشباه الموصلات على غرار «نورا تيكنولوجي غروب» و«أدفانسد مايكرو-فابريكيشين إكويبمنت إنك تشاينا» و«كينغ سيمي».

إضافات

  • وقع جو بايدن، الرئيس الأمريكي، في أغسطس الماضي، مشروع قانون تاريخي يقدم منح ومساعدات بقيمة 52.7 مليار دولار لإنتاج أشباه الموصلات الأمريكية والأبحاث المتعلقة بها، إضافةً إلى منح تخفيضات ضريبية لمصانع الرقائق تقدر قيمتها بنحو 24 مليار دولار.
.
وكالة «رويترز» تُفيد بإقرار مجلس الشيوخ النيجيري ميزانية عام 2023، وزيادتها بنسبة...
فريق القمر الاصطناعي «إم بي زد-سات» في مركز محمد بن راشد للفضاء،...
صحيفة «آيدنلك» التركية تفيد بتوقيع هيئة الأركان العامة للحرس الوطني بجنوب قبرص...
سليمان صويلو، وزير الداخلية التركي، يعلِّق على تحقيقات الوزارة بشأن الإرهاب في...
مسؤولون في سيئول يعلنون أن من المقرر إجراء الجيش الكوري الجنوبي تدريبات...
موقع الإذاعة العامة الوطنية الهندية يقول إن سوبرامنيام جاي شانكار، وزير الخارجية...
وزارة الخارجية الأمريكية تعرب في بيانٍ عن قلق بلادها إزاء قرار محكمة...
إدارة العلاقات العامة في الجيش الباكستاني تقول إن الجنرال عاصم منير، قائد...
الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، وزير الخارجية السعودي، يتلقى اتصالًا هاتفيًّا...
الميزانُ التجاريُّ السلعي في قطر الذي يُمثِّل الفرق بين إجمالي الصادرات والواردات...